اتفق مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر مع شركة "برزنتيشن" على أن تقوم الأخيرة بتسديد ديون القناة الفضائية التي تحمل اسم النادي الأحمر تجنباً لإغلاقها من إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية.

قناة الأهلي مطالبة الآن بسداد مبلغ 90 ألف دولار إلى الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات" وهو المبلغ الذي كان من المفترض أن تسدده شركة "مسك" للإنتاج الإعلامي التي فسخ الأهلي تعاقده معها.
 
الأهلي قام بتعجيل توقيع العقود مع "برزنتيشن" خلال الفترة الحالية من أجل أن تقوم الشركة بتسديدة المديونية حتى يتم تجنب إغلاق القناة وتسويد الشاشة وفقاً لقانون الشركة المصرية للأقمار الصناعية.

محمود طاهر رئيس النادي الأهلي كان قام بتوقيع عقود إدارة شركة "برزنتيشن" لقناة النادي الأهلي بحضور محمد كامل رئيس الشركة، وذلك بعد ساعات قليلة من توقيع عقد شراكة بين "برزنتيشن" وشركة إعلام المصريين التي استحوذت على 51% من أسهم "برزنتيشن سبورت".