حصل جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وآخر اثنين شغلا منصب الامين العام جيروم فالكه وماركوس كاتنر على أكثر من 79 مليون فرانك سويسري (80 مليون دولار) في صورة مرتبات وحوافز خلال السنوات الخمس الأحيرة، بحسب المحاميين الذين أجروا تحقيقا داخليا في الفيفا.

وقال بيل بوك، الشريك في مكتب كوين ايمانويل للمحاماة إن "الادلة كشفت عن جهد منسق بين ثلاثة من كبار المسئولين السابقين لزيادة ثرواتهم بشكل غير مشروع من خلال زيادة الاجور وحوافز عن بطولة كأس العالم ومكافآت أخرى تجاوزت 79 مليون فرانك سويسري في آخر خمس سنوات".

ووفقا لـ"فيفا" فإن "التحقيق كشف عن انه لم يتم الالتزام بالامانة".

ونقل "فيفا" الذي يرأسه حاليا السويسري جياني انفانتيو هذه المعلومات للنيابة السويسرية وسيرسلها أيضا لوزارة العدل الامريكية في إطار "التزامه" بالتعاون مع السلطات وسياسة الفيفا بعدم التساهل مع الفساد.
كما سيرسل الفيفا تلك المعلومات للجنته الاخلاقية لمراجعتها.