قال محامي ليونيل ميسي، انريكي باثيجالوبو إن موكله كان "مقنعا" في جلسة محاكمته ببرشلونة مع والده خورخي اوراثيو ميسي في اتهامهما بالتهرب الضريبي.

وقال المحامي لدى خروجه من المحاكمة "لقد رد على ما كان ينبغي الرد عليه. واعتقد أنه كان مقنعا. وما قاله يجب أن يتم تصديقه".

وطالبت هيئة قضايا الدولة بالسجن 22 شهرا لميسي ووالده، للتهرب من دفع 4.1 مليون يورو من أرباح حقوق بيع صورة اللاعب خلال مواسم 2007 و2008 و2009 بالاضافة إلى غرامة تأخير في السداد تقدر بأكثر من خمسة ملايين يورو.

وطالبت النيابة الاسبانية بحفظ القضية ضد اللاعب وإدانة والده بالسجن 18 شهرا على اعتبار أن اللاعب لم يكن يعلم بالتلاعب الذي حصل من قبل والده ووكيله.

وأكد محامي اللاعب أنه على ثقة بأنه دافع عن "قضية عادلة" لانه يتفهم أن اللاعب وثق ببساطة في والده ومستشاريه الضريبيين