ذكرت تقارير إخبارية اليوم أن نادي ريال مدريد لكرة القدم يعتزم تجديد عقود كل من الويلزي جاريث بيل والبرازيلي بيبي وإيسكو وخيسيه رودريجز.

ولا يعد نجم الريال، البرتغالي كريستيانو رونالدو هو الوحيد الذي يسعى الملكي لتجديد عقده، ففي ظل العقوبة المفروضة على الميرينجي من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتمنع النادي من شراء لاعبين جدد على مدار موسمين، يسعى ريال مدريد لتأمين الفريق، ومن بين الأسماء التي باتت على وشك التوقيع لفترة جديدة، يبرز كل من بيل وإيسكو وبيبي وخيسيه، وفقا لما ذكرته صحيفة (آس)الإسبانية في عددها الصادر اليوم السبت.

وبدأت محادثات بالفعل بين النادي وبيل ووكيل أعماله جوناثان بارنيت، فمن المفترض أن ينتهي عقد اللاعب الويلزي في يونيو 2019 لكن الملكي يرغب في مد عقده حتى عام 2021 ، بينما سيتطلب هذا الأمر زيادة في راتبه السنوي من تسعة إلى عشرة ملايين يورو.

وفي حالة زيادة راتب بيل السنوي سيكون بذلك قد تجاوز ما يتقاضاه قائد الملكي سرخيو راموس، الذي يحل في المرتبة الثانية بعد كريستيانو من حيث الراتب السنوي في الريال.

أما تمديد عقد خيسيه فيتطلب حلا سريعا، نظرا لأن اللاعب الإسباني وقع مع الريال حتى يونيو 2017 واعتبارا من شهر يناير/كانون ثان المقبل سيحق له التفاوض مع أي ناد آخر، وقد يرحل مجانا بدءا يونيو من العام القادم.

وإذا أراد المدير الفني للريال، الفرنسي زين الدين زيدان الإبقاء على خيسيه، سيتعين تجديد عقده هذا الصيف، أما الخيار الثاني سيكون بيعه لناد آخر مع بند يضمن للريال أحقية إعادة شرائه.

وكذلك ينتهي عقد بيبي في عام 2017 وسيكون عمر اللاعب البرازيلي وقتها 34 عاما، وبالتالي سيرغب النادي في اختبار حالته أولا.

ويرغب بيبي الاستمرار في الملكي، لكن سيتعين عليه الانتظار قليلا، وهذه السياسة ليست بجديدة على الريال الذي اعتاد تجديد عقود اللاعبين الذين تجاوزت أعمارهم الـ30 بشكل سنوي.

ويعتبر إيسكو أيضا من اللاعبين الذين سيسعى الريال لتجديد عقدهم، خاصة بعد أن حسم زيدان المسألة حين قال إن "إيسكو لن يذهب إلى أي مكان"، فضلا عن أن اللاعب نفسه أكد أنه يرغب في الاستمرار مع الملكي وينتظر مكالمة من إدارة النادي.