حقق المنتخب المصري الفوز على نظيره التنزاني بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت بينهما عصر اليوم، السبت، في إطار مباريات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2017.

واستطاع محمد صلاح أن يسجل هدفي فوز مصر بالمباراة، ليؤكد الفراعنة على تأهلهم الرسمي إلى أمم أفريقيا بعد تصدر المجموعة السابعة برصيد 10 نقاط، أمام نيجيريا بنقطتين، ثم تنزانيا بنقطة واحدة.

وتنتظر مصر إصدار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للتصنيف الاستثنائي لأفريقيا يوم الخميس القادم، والذي سيتحدد على أساسه قرعة التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، والمقرر إقامتها يوم 24 يونيو الجاري.

وجاء فوز تونس على جيبوتي ليصعب من تواجد المنتخب المصري في التصنيف الأول أفريقياً، في الوقت الذي أكد هاني أبو ريدة المشرف العام على الفراعنة أن الفوز على تنزانيا سيكون كافياً لتواجد مصر ضمن المنتخبات الخمس الأوائل في أفريقيا.

وبناء على الحسابات الطبيعية لتصنيف الفيفا، فإن رصيد مصر سيكون 642.6 نقطة في التصنيف الاستئناثي للفيفا، مقارنة بـ642.8 نقطة لتونس، إلا أن الفيفا لم يعلن بعد ما إذا كان سيستخدم الطرق المعتادة في احتساب النقاط بالترتيب الصادر في التاسع من يونيو، أو سيستخدم طريقة جديدة.

الشوط الأول

نجح المنتخب المصري في فرض سيطرته على ملعب المباراة خلال الدقائق الأولى من المسابقة، وذلك بفضل عدد من الانطلاقات السريعة من محمد صلاح وتريزيجيه.

وجاءت الدقيقة الثامنة لتشهد الخطورة الأولى لمصر على مرمى تنزانيا، حيث نفذ محمد صلاح ركلة ثابتة على حدود منطقة جزاء تنزانيا، ليحولها رامي ربيعة برأسه إلا أن الحارس التنزاني نجح في السيطرة عليها.

ومع الدقيقة العاشرة، أرسل علي ساماتا كرة عرضية من الجانب الأيسر لتنزانيا، لعبها ماجوري برأسه إلا أن محمد عبد الشافي تصدى لها لتتحول إلى ركنية ومنها إلى ركلة مرمى مباشرةً.

واستطاع منتخب تنزانيا أن يستحوذ على الكرة في ظل تراجع مصري، إلا أن انطلاقة محمد صلاح في الدقيقة 17 كادت أن تشكل خطورة على مرمى أصحاب الأرض، بعدما مرر الكرة نحو النني الذي صوبها بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 24، كاد رامي ربيعة أن يسجل الهدف المصري الأول بعدما تلقى كرة عرضية رائعة من عبد الله السعيد، ليرتق منفرداً لكنه حول الكرة برأسه بجوار القائم الأيمن لمرمى تنزانيا.

وأنقذ عصام الحضري مرماه ببراعة من التهديد التنزاني الأول في الدقيقة 30، والذي جاء عن طريق كرة عرضية من ساماتا حولها ماجوري برأسه بقوة، إلا أن رد فعل الحارس المصري أدى لإنقاذ رائع لشباكه من الهدف الأول.

وحصل تريزيجيه على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 43 من الشوط الأول، حيث تصدى لها محمد صلاح ليصوبها مباشرة إلى داخل الشباك التنزانية معلناً عن هدف تقدم الفراعنة.

وصوب صلاح الكرة بقوة في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى تنزانيا، ليفشل ميونيش في التصدي لها، لتسكن الكرة شباكه، لينتهي الشوط الأول بتقدم مصري.

الشوط الثاني

قرر هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري الدفع بعمرو وردة صانع ألعاب الفراعنة بدلاً من محمود حسن "تريزيجيه" مع بداية النصف الثاني من المباراة.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء للمنتخب التنزاني على اللاعب عمرو وردة في الدقيقة 52، ليحصل بعدها اللاعب المصري على البطاقة الصفراء.

وقرر علي ساماتا تسديد الكرة، لكنه أطاح بها فوق عارضة عصام الحضري، ليحافظ للفراعنة على تقدمهم خلال المباراة.

وشهدت الدقيقة 58 تسجيل مصر للهدف الثاني عن طريق محمد صلاح بعدما تلقى تمريرة رائعة من عبد الله السعيد، حيث سيطر على الكرة وسط ضغط دفاعي وصوبها مباشرة داخل الشباك التنزانية.

وسدد عبد الله السعيد كرة قوية في الدقيقة 61 كادت أن تضيف الهدف الثالث لمصر، إلا أنها علت العارضة التنزانية، قبل ثوان قليلة من دخول أحمد حسن "كوكا" لملعب المباراة بدلاً من مروان محسن.

وسيطر المنتخب المصري على الملعب بشكل رائع بعد إحراز ثاني الأهداف في ظل تراجع تنزاني بعد تأكد فقدان أي فرصة للمنافسة على بطاقة التأهل للبطولة الأفريقية.

ودخل مؤمن زكريا لملعب المباراة بدلاً من عبد الله السعيد، بعد أن شعر الأخير بالإرهاق، وذلك في الدقيقة 77 من عمر اللقاء.

وكاد حسين محمد أن يسجل الهدف الأول لتنزانيا في الدقيقة 94 من المباراة، بعدما أرسل كرة عرضية غيرت إتجاهها بعد تدخل أحمد فتحي، إلا أن الحضري استطاع أن يبعدها بقبضة يده عن المرمى.

لمشاهدة هدف محمد صلاح الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف محمد صلاح الثاني.. اضغط هنا