اكتسب المنتخب الألماني بعضا من الثقة قبل مشاركته في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016)، وذلك عقب فوزه 2 / صفر على ضيفه منتخب المجر وديا السبت بمدينة جيلسنكيرشن الألمانية.

وانتهى الشوط الأول بتقدم ألمانيا بهدف نظيف جاء عبر النيران الصديقة، بعدما سجل آدم لانج مدافع منتخب المجر هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة .39

وفي الشوط الثاني، أضاف توماس مولر الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .63

وجاءت المباراة متوسطة المستوى، حيث حقق المنتخب الألماني فوزه بأقل مجهود في ظل خشية لاعبيه من التعرض لإصابات مفاجئة، لاسيما وأنها البروفة الأخيرة للمنتخبين قبل مشاركتهما في اليورو الذي سينطلق يوم الجمعة المقبل.

واطمأن يواخيم لوف مدرب المنتخب الألماني على جاهزية لاعبيه للبطولة، خاصة باستيان شفاينشتايجر قائد الفريق، الذي شارك لمدة 23 دقيقة في اللقاء عقب تعافيه من إصابة بالغة في الركبة أبعدته عن الملاعب فترة ليست بالقصيرة.

ويأتي هذا الفوز، بعد ستة أيام فقط من خسارة أبطال العالم المفاجئة 1 / 3 أمام منتخب سلوفاكيا وديا بمدينة أوجسبورج الألمانية، ليمنح بعضا من الهدوء لمنتخب (المانشافت) قبل مباراته الافتتاحية باليورو أمام نظيره الأوكراني في 12 يونيو الجاري بمدينة ليل.

ويلعب منتخب الماكينات، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عنه منذ عام 1996، في المجموعة الثالثة بالدور الأول لليورو مع منتخبات أوكرانيا وبولندا وأيرلندا الشمالية.

في المقابل، يلعب المنتخب المجري، الذي عاد للمشاركة مجددا في البطولات الكبرى منذ ظهوره الأخيرة في كأس العالم بالمكسيك عام 1986، في المجموعة الثامنة مع منتخبات البرتغال والنمسا وأيسلندا.

وتخوض المجر، التي عادت للمشاركة في اليورو بعد غياب دام 44 عاما، أولى مبارياتها في البطولة أمام النمسا في 14 من الشهر الجاري بمدينة بوردو.

ولم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، بعدما ألغى حكم المباراة هدفا سجله جوليان دراكسلر لمنتخب ألمانيا في الدقيقة الثانية من متابعة لتسديدة غير متقنة من ماريو جويتزه، غير أن الإعادة التليفزيونية أثبتت خطأ قرار الحكم بعدما كشفت وقوف اللاعب الألماني في موقف سليم خلال تسديد جويتزه للكرة.

وتابع دراكسلر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق توماس مولر في الدقيقة العاشرة، ليسدد ضربة خلفية مزدوجة ولكنها لم تكن متقنة لتخرج الكرة بعيدة تماما عن المرمى.

وأطلق مولر قذيفة مدوية من خارج المنطقة في الدقيقة 11 على يسار جابور كيرالي حارس مرمى المجر الذي أبعد الكرة ببراعة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

بمرور الوقت، تخلى المنتخب المجري عن حذره الدفاعي وبدأ مبادلة نظيره الألماني الهجمات، حيث شهدت الدقيقة 15 تسديدة من خارج المنطقة عن طريق بالازس دزسودزساك ولكن مانويل نيوير حارس مرمى ألمانيا أبعد الكرة بصعوبة بالغة لتصل إلى آدم شالاي مهاجم المجر الذي كان متسللا.

ووقفت العارضة حائلا دون تسجيل المنتخب المجري هدف التقدم في الدقيقة 28 بعدما تابع آدم بينتر ركلة ركنية من الناحية اليمنى ليسدد الكرة بقدمه ولكن الكرة اصطدمت في العارضة وذهبت إلى ركلة مرمى.

وتعرض لاعب وسط الملعب الألماني سامي خضيرة للإصابة في الدقيقة 31 إثر التحام عنيف من قبل لانج، ليتم علاجه خارج الملعب قبل أن يعود للمباراة مرة أخرى.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب وسط استحواذ متبادل على الكرة من كلا المنتخبين، قبل أن يسجل لانج الهدف الأول لألمانيا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة .39

ومرر مولر كرة أمامية إلى جوناس هيكتور الذي أرسل تمريرة عرضية من الناحية اليسرى لمنطقة الجزاء، حاول المدافع المجري إبعاد الكرة قبل أن تصل إلى قدم جويتزه ولكنها عانقت شباك فريقه.

استحوذ منتخب ألمانيا على الكرة على الدقائق المتبقية من الشوط الأول ولكن دون خطورة على المرمى لينتهي الشوط بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.

وأجرى لوف تبديلين قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول ماريو جوميز وإيمري كان بدلا من خضيرة وهيكتور.

وبدأت المجر الشوط الثاني بهجوم مباغت، وسدد لازلو كلينهيسلر من خارج المنطقة في الدقيقة 53 ولكن الكرة اصطدمت بأحد زملائه لتغير اتجاهها وتذهب إلى ركلة مرمى.

وأجرى المنتخب المجري تبديلا في الدقيقة 60 بنزول زولتان جيرا بدلا من بينتر لترد ألمانيا بتبديل آخر بنزول أندري شورله بدلا من دراكسلر.

وجاءت الدقيقة 63 لتشهد الهدف الثاني للمنتخب الألماني عن طريق مولر.

وتلقى جوميز تمريرة أمامية ليسدد ضربة رأس على يسار كيرالي لتتهيأ الكرة أمام مولر الذي لم يتوان في إيداع الكرة داخل المرمى.

وأجرى منتخب المجر تبديلا آخر في الدقيقة 64 بنزول توماس بريسكن بدلا من شالاي.

وكاد بريسكن أن يهز الشباك من أول لمسة له للكرة في الدقيقة 65، حيث تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، ليحاول إسقاط الكرة (لوب) خلف نيوير، الذي خرج من مرماه لملاقاته ولكنه وضعها خارج الملعب.

ودفع لوف بباستيان شفاينشتايجر وليروي ساني بدلا من توني كروس ومولر في الدقيقة 68، قبل أن يشارك لوكاس بودولسكي بدلا من جويتزه في الدقيقة .78

هدأت المباراة تماما خلال الوقت المتبقي من المباراة، حيث انعدمت الخطورة على المرميين، لينتهي اللقاء بفوز ألمانيا بثنائية بيضاء.

لمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا