أعرب جوستافو كوينتيروس المدير الفني لمنتخب الإكوادور عن خيبة أمله بعد إلغاء الحكم هدفا لفريقه خلال المباراة التي تعادل فيها مع نظيره البرازيلي في مستهل مشوار الفريقين ضمن منافسات المجموعة الثانية من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا).

وأرسل ميلر بولانوس كرة عرضية حولها الحارس البرازيلي اليسون بطريق الخطأ لمرمى فريقه ولكن الحكم المساعد اعتبر كريستيان شيمان اعتبر أن الكرة تجاوزت خط المرمى قبل أن يلمسها بولانوس.

وقال كوينتيروس خلال المؤتمر الصحفي للمباراة "أشعر بالغضب إنه هدف شرعي، لقد رأيته عدة مرات، لسوء الحظ لقد أخطأوا مجددا ولكن في حق الفريق الأضعف".

وأضاف "شاهدت تسجيل الهدف نحو 25 مرة والكرة لم تعبر خط المرة، ربما 60 بالمئة من الكرة فقط عبرت ولكن ليس كلها".

ويرى كوينتيروس أن هذا الموقف لو حدث مع البرازيل لتغير الوضع تماما.

وأشار "ما يدهشني حقا أن مساعد الحكم رفع الراية سريعا بينما كان يبعد 50 أو 60 مترا عن الكرة، إذا كان هذا الموقف حدث مع الخصم فليس لدي شك في أن الراية لم تكن لترفع".

واتفق بولانوس مع كلام مدربه مشددا على أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى.

وقال "الهدف صحيح تماما لهذا احتفلنا به، ثم اكتشفت أن مساعد الحكم رفع الراية، الكرة لم تتجاوز خط المرمى".