استبعد أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي لكرة القدم مشاركة مهاجمه الخطير لويس سواريز في مباراة الفريق الأولى ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) بالولايات المتحدة.

ويلتقي منتخب أوروجواي نظيره المكسيكي مساء اليوم الأحد (صباح غد الاثنين بتوقيت جرينتش) في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.

وتأتي تصريحات تاباريز ردا على ما قاله خوان كارلوس أوسوريو المدير الفني للمنتخب المكسيكي قبلها بساعات عندما شكك في غياب سواريز عن المباراة.

ووضع تاباريز ، خلال المؤتمر الصحفي لفريقه ، حدا لهذا الجدل الذي أثاره أوسوريو بشأن مشاركة سواريز في المباراة حيث يعاني سواريز من الإصابة العضلية التي تعرض لها خلال مباراة مع فريقه برشلونة والتي فاز فيها على أشبيلية 2 / صفر قبل أسبوعين في نهائي كأس ملك أسبانيا.

وقال تاباريز : "إنه أمر مستبعد. سواريز يعاني من تمزق عضلي تعرض له قبل 14 يوما. اللاعب فاجأنا بسرعة استجابته للعلاج ولكنه ليس جاهزا للمشاركة في المباريات حتى الآن. لسوء الحظ ، سنخوض المباراة بدون سواريز".

وأضاف : "من يعتقد أن لويس سواريز سيتجاوز المواعيد المقررة لتعافيه ومشاركته في المباريات ينتمي لكوكب آخر".

وكان أوسوريو أثار الشكوك حول غياب سواريز ، وقال : "السؤال الذي يشغلنا الآن يتعلق بادعاءات غياب سواريز. لن نفاجأ إذا لعب سواريز. وأتمنى أن أواجه أفضل فريق لمنتخب أوروجواي".

ولكن تاباريز استبعد تماما مشاركة سواريز كما أبدى احترامه التام للمنتخب المكسيكي الذي يضم لاعبين متميزين موضحا أنه يتمنى أن تكون قوة المنتخب المكسيكي حافزا إضافيا للاعبي أوروجواي في هذه المباراة المرتقبة.

وقال تاباريز : "أتوقع مباراة قوية وصعبة. ندرك قوة منافسنا ولكن صعوبة المباراة ستكون حافزا إضافيا للاعبي الفريق. وأتمنى تقديم مباراة رائعة".