يخضع أحمد حجازى مدافع الأهلي لاختبار طبي قبل المران الجماعي للفريق مساء الثلاثاء، وذلك لتحديد موقفه بشكل نهائي وإمكانية لحاقه بمباراة الداخلية من عدمه.

وينتظم الأهلي في المران الجماعي مساء الثلاثاء بعد الراحة التى حصل عليها اليوم الإثنين في أول أيام شهر رمضان المعظم، استعدادا لملاقاة الداخلية الخميس بالجولة 31 من الدوري.

ومن المنتظر أن يشارك فى المران اللاعبون الدوليون بعد عودتهم من معسكر المنتخب والذى تخلله مباراة تنزانيا فى الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس الأمم 2017 بالجابون، وهم رامي ربيعة واحمد فتحي وعبدالله السعيد ومؤمن زكريا وعمرو جمال وأحمد حجازي وصبري رحيل.

وكان حجازى قد تعرض للإصابة بشد فى العضلة الخلفية خلال معسكر المنتخب، وغاب بسببها عن المشاركة فى لقاء تنزانيا.

ومن المنتظر أن يعرض حجازي الأشعة التي أجراها على خالد محمود طبيب الفريق لتحديد موقفه النهائى من لقاء الداخلية.

وفي سياق متصل، قال طارق سليمان مدرب حراس الأهلي أن شريف إكرامي حارس مرمي الفريق أصبح جاهز طبياً وبدنياً وفنياً للمشاركة في المباريات بعد تعافيه من الاصابة التي ألمت به مؤخرا وأبعدته عن المشاركة في معسكر المنتخب لمباراة تنزانيا.

وأوضح أن إكرامي يشارك في التدريبات الجماعية منذ عدة أيام وأن عودته للمشاركة في المباريات أمر يحسمه الجهاز الفني عند إختيار القائمة المرشحة لمباراة الداخلية المقبلة.