تقدمت وزارة الرياضة بالشكر لمجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بعد أن تقدموا بإستقالتهم خلال الأيام الماضية من خلال بيان رسمي.

وشهدت الأيام الماضية تقدم أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة بالإستقالة بعد الحكم القضائي بحل المجلس وعدم قبول الاستشكال المقدم.


وجاء بيان وزارة الرياضة كالأتي:

"تتقدم وزارة الشباب والرياضة برئاسة المهندس خالد عبد العزيز، بالشكر للسادة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم والذين تقدموا باستقالاتهم خلال الأيام الماضية، حفاظاً على استقرار مسيرة الكرة المصرية وعدم تعرض الرياضة المصرية بصفة عامة لأية مشكلات مع المؤسسات الرياضية الدولية".

وتقدر الوزارة الجهد المتميز الذى قام به السادة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة أثناء إدارتهم لشئون الكرة، والذى أدى إلى انتظام المسابقات المحلية بأقسامها المختلفة رغم صعوبة الظروف المحيطة خلال تلك الفترة وكان من أطيب ثمار هذا الجهد بناء منتخب وطنى لكرة القدم سيحقق بإذن الله طموحات وآمال الجماهير المصرية، بالإضافة إلى تعظيم الموارد المالية لاتحاد الكرة من خلال منظومة تسويقية ناجحة أدت إلى عدم إلقاء أعباء مالية إضافية على الدولة، مما وضع الكرة المصرية على بداية الطريق الصحيح للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة كروياً ورياضياً.

والوزارة إذ تتقدم بالشكر لكل من السادة:- السيد الأستاذ/ جمال علام السيد المهندس/ حسن فريد السيد المهندس/ أحمد محمد مجاهد عثمان السيد الأستاذ/ حمادة المصرى السيد الأستاذ/ عصام عبد الفتاح السيد المهندس/ محمود الشامى السيد المهندس/ إيهاب لهيطة السيد الأستاذ/ سيف زاهر السيد الأستاذ/ مجدى المتناوى السيد الأستاذ/ خالد لطيف السيدة الدكتورة/ سحر الهوارى

كما تشكر الوزارة المهندس/ هانى أبو ريده عضو المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى لكرة القدم، وتتمنى أن يستمر عطاء هؤلاء الخبراء فى خدمة الكرة المصرية دون التقيد بأى منصب أو موقع تنفيذى"