جاء التصنيف الاستثنائي الخاص بالاتحاد الدولي لكرة القدم ليفجر الأوضاع في الشارع الكروي المصري لاسيما وان الفراعنة أصبحوا في المستوى الثاني من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

وخاض المنتخب التنزاني مباراة ودية مع كينيا وانتهت بالتعادل الإيجابي الأمر الذي ادى إلى تراجع تنزانيا في التصنيف.

وتراجع تصنيف المنتخب التنزاني من المركز 129 عالميا إلى 136 بعد التعادل أمام كينيا الأمر الذي أدى إلى حصول مصر على نقاط أقل بعد الفوز في عليها في تصفيات أمم أفريقيا.

وترددت أنباء عن احتمالية أن يكون هناك تنسيق بين تونس وكينيا وتنزانيا من أجل خوض هذه المباراة وخروجها بهذا النتيجة خاصة وأن مصر كانت بصدد مواجهة تنزانيا في المباراة التي جرت يوم السبت الماضي.

يالاكورة تحدث مع جمال مالينزي رئيس الاتحاد التنزاني ونيك مويندوا  رئيس الاتحاد الكيني حول هذا الأمر.


تنزانيا

نفى جمال مالينزي رئيس الاتحاد التنزاني لكرة القدم أن يكون قد خاض مباراة كينيا الودية في مايو الماضية بتوجيه من تونس من أجل التراجع في تصنيف الفيفا قبل مواجهة مصر.

وقال مالينزي في تصريحات خاصة ليالاكورة ردا على ما إذا كان قد واجه كينيا بتوجيهات من تونس :"بالطبع لا! تنزانيا ليست على تواصل إطلاقا مع تونس."

وتابع :"نلعب دائما في الأجندة الدولية للفيفا مباريات دوية وهو ما تستطيع أن تتعرف عليه من خلال سجل مباريات الفريق، وعادة ما نلعب مع الدول المجاورة لتخفيض النفقات."

ورد على سؤال بشأن صاحب فكرة إقامة المباراة :"نناقش تلك الأمور بشكل ودي مع الاتحادات الصديقة، ولا يتدخل أي وسيط في تلك الأمور."


كينيا

وسار نيك مويندوا رئيس الاتحاد الكيني لكرة القدم على درب مالينزي في تصريح خاص ليالاكورة نافيا ما تردد عن وجود تعاون مع تنزانيا لصالح بتونس.

وقال نيك :" التعاون مع تنزانيا ضد مصر ولصالح تونس ؟  هذا ليس صحيحا ، ولم أكن أعلم أن هذه الودية مع قد تؤثر على مصر أو تونس".

وأكمل :" كما هي مدهشة كرة القدم ، لم أكن أعلم عن هذه القضية حتى تحدث معي انت، وأؤكد لك أنني لا اعرف أي أحد في اتحاد الكرة التونسي".