قال المدافع الدولي الإسباني سرخيو راموس إن الخسارة أمس بهدف نظيف وديا أمام جورجيا في خيتافي في آخر المباريات التحضيرية لمنتخب بلاده استعدادا لخوض أمم أوروبا، تعتبر "رسالة تنبيه للجميع" وأنه يأملون في أن "يستفيدوا منها".

وصرح راموس قبل الانتقال مع بعثة المنتخب صوب الأراضي الفرنسية لخوض يورو 2016 التي ستنطلق الجمعة "إذا تركوا لي حرية الاختيار، لفضلت التعثر في مباراة ودية عن مباراة باليورو. بالأمس قدمنا الكثير من الأشياء الجيدة ولكن حسنا، وأيضا ارتكبنا أخطاء. ستفيدنا في التعلم، إنها رسالة تنبيه صغيرة وستفيدنا".

وأضاف "أتمنى، بداية من الآن، أن تنطلق سلسلة انتصاراتنا وأن نحافظ على مرمانا نظيفا، وأن نقدم دورا كبيرا في اليورو".

وأكد راموس إنه وزملائه "متحمسون للغاية" ويأملون في إسعاد الجماهير الإسبانية لدعمها المستمر والدائم للمنتخب.

وقال "نتمنى الحفاظ على لقبنا، وسنحاول تحقيق ذلك ببذل أقصى ما لدينا، لا اعتقد أن الجماهير شعره بالإحباط عقب هزيمة الأمس. بل على العكس، تلقينا كل الحب من ملعب خيتافي ونحن نشكر الجماهير والآن علينا أن نعيد إليهم هذا الحب والثقة التي دائما ما تظهر في حدث رائع مثل اليورو".

وعن كون إسبانيا هي المرشحة للفوز باللقب للمرة الثالثة تواليا، قال "هذه الأمور تضعونا أنتم، الصحافة. كل شخص لديه الأشياء التي يفضلها وينبغي احترامه. بالنسبة لنا لا يعجبنا مطلقا أن يطلق عليها المرشحون للقب".

وأضاف "لكن علينا الإيمان بأن لدينا منتخب كبير وقادر على تحقيق اللقب. سنسير مباراة بمباراة وسنحترم منافسينا كثيرا".