قال عاصم السعدني، مدير النشاط الرياضي بالنادي الأهلي إنه يسير بخطوات ثابتة ومحددة وسريعة نحو الإنتهاء من تنفيذ خطة مجلس الإدارة لدعم جميع الفرق الرياضية بالنادي، قبل انطلاق الموسم الجديد.

وأشار السعدني إلى أنه انتهى من تنفيذ جزء كبير من خطة المجلس لدعم الفرق الرياضية بالنادي، حيث يعقد جلسات مكثفة خلال الفترة الحالية مع مروان هشام، عضو مجلس الإدارة والمكلف بإبرام تعاقدات الفرق الرياضية في النادي، بالإضافة إلى جلساته مع كامل زاهر، أمين الصندوق، وذلك من أجل دعم جميع الفرق للمنافسة على كل البطولات في الموسم المقبل.

وأوضح مدير النشاط الرياضي أنه تلقى اتصالات هاتفية كثيرة من رئيس النادي، أكد له خلالها على دعم المجلس الكامل لكل الفرق الجماعية وأن المجلس خصص ميزانية كبيرة لهذه الفرق سواء للتعاقدات أو المعسكرات التدريبية، خصوصا وأن النادي لابد وأن يعود لمكانته الطبيعية في المراكز الأولى والفوز بكل البطولات التي يشارك بها.، مشيرا إلى أنه تسلم تقارير كثيرة من الأجهزة الفنية للفرق الجماعية سواء اليد أو الطائرة أو السلة، وذلك لمعرفة احتياجاتها قبل انطلاق الموسم، حتى يتثنى له تدعيهما بشكل جيد.

وكشف السعدني عن أن الفترة المقبلة ستشهد الكثير من التدعيمات للفرق الرياضية، خصوصا وأن صفقات السلة والطائرة التي تمت في الفترة الماضية كانت مجرد بداية.

وأوضح "الدعم سيكون لكل الفرق وليس الفرق التي لم تكن نتائجها بشكل جيد في الموسم الماضي"، مضيفا أن هناك فرق مثل الطائرة سيدات وكرة السلة رجال، وفريق كرة الماء حققوا إنجازات كبيرة في الموسم الماضي، ولابد من تدعيمهم بشكل جيدا أيضا، لضمان استمرارهم في المنافسة على كل البطولات التي يشاركون بها.

وعن لاعبي النادي المشاركين في أوليمبياد ريو دي جانيرو، قال السعدني إن المجلس أصدر تعليمات مشددة بتقديم كافة أشكال الدعم الفني والمعنوي والمادي لهؤلاء اللاعبين، خصوصا وأنهم يمثلون مصر في هذا المحفل الدولي وأن مساندتهم تعد واجبا، وذلك إنطلاقا من الدور الوطني للنادي، حيث أن الأهلي يعد الداعم الرئيسي والأول لكافة المنتخبات الوطنية في جميع اللعبات. وأكد مدير النشاط الرياضي على أنه مع بداية شهر يوليو المقبل سيكون قدا انتهى من خطة دعم الفرق الرياضية واختيار الأجهزة الفنية، مشيرا إلى أنه يسعى خلال الفترة الحالية لتحقيق طموحات جماهير النادي .