رغم سعي المنتخب الفرنسي لكرة القدم لتحقيق بداية جيدة في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي تقام على ملاعبه، إلا أن لاعبيه يرون أن منتخب بلادهم ليس من ضمن المرشحين للتتويج باللقب، حيث يتعين عليهم إثبات قدراتهم في الملعب أولا.

وقال حارس المرمى هوجو لوريس قائد المنتخب الفرنسي عشية المباراة الافتتاحية للبطولة التي تجمع بين منتخبي فرنسا ورومانيا غدا الجمعة على ملعب (دي فرانس) "لا نشعر بأننا أحد المرشحين للتتويج باليورو على الإطلاق. نحن لم نبرهن على أي شيء حتى الآن".

أضاف لوريس "تحقيقنا تسعة انتصارات خلال مبارياتنا العشر الأخيرة على ملعبنا يمنحنا الثقة. ولكن يجب القيام بكل شيء. نأمل في تحقيق الفوز في مستهل لقاءاتنا بالبطولة".

واتفق لوريس مع ديدييه ديشامب مدرب الفريق في أن المنتخب الفرنسي يمتلك العديد من المهاجمين الأكفاء، ولكن يتعين على الفريق تحقيق التوازن المطلوب ما بين الدفاع والهجوم.