نفى الدولي الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد والمنتخب الإسباني الأنباء التي ترددت حول تورطه في فضيحة جنسية أعقبها أنباء تفيد بخروجه من معسكر الماتادور.

وكانت تقارير في الصحافة الإنجليزية قد نشرت اليوم  الجمعة أنباءً عن خروج الحارس من المعسكر الإسباني وعليه فإنه لن يشارك في مع منتخب بلاده في المباريات التي ستبدأ يوم الاثنين المقبل بمواجهة التشيك.

وعقد الحارس مؤتمرا صحفيا أكد فيها أنه برئ من الاتهامات التي ظهرت اليوم في الإعلام.

وقال :" انا هادئ جدا ، فقط أريد أن أخوض التدريبات ، أريد للبطولة أن تبدأ وأن أشارك".

وأضاف :" كنت في غرفتي عندما سمعت هذا الكلام ، قمت بالاتصال بعائلتي وبعثت الطمأنينة في نفوسهم وأكدت لهم على كل الأمور وأنا هذه الأخبار خطأ".

واختتم :" الأمور الآن في يد المحامين".