أشاد ديدييه ديشامب المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم بلاعبه ديمتري باييه الذي قاد الفريق ببراعة للفوز على نظيره الروماني 2 / 1 مساء الجمعة في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا.

وقال ديشامب ، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة ، : "لم يكن كل شيء على ما يرام تماما ، ولكن الأهم هو النتيجة".

ويرى ديشامب أن الصعوبات التي شكلها المنتخب الروماني لفريقه في هذه المباراة جعلت الفوز أكثر إمتاعا. وقال : "خضنا مباراة صعبة للغاية. بدأنا اللقاء ببعض الحذر ثم هاجمنا المنافس بأربعة لاعبين حتى حققنا الفوز".

وأوضح : "المباراة الافتتاحية تكون دائما كالمباراة النهائية".

وأشاد ديشامب بمستوى باييه الذي صنع هدف الفريق الأول لزميله أوليفيه جيرو ثم سجل بنفسه هدف الفوز في الدقيقة 89 ليستحق لقب أفضل لاعب في المباراة.

وقال ديشامب : "لم أشك أبدا في باييه وتأثيره في المباراة. كان هو من صنع الفارق. إنه لاعب يتميز بالأداء الهجومي ويساعد الفريق".

وعن بكاء باييه نجم ويستهام الإنجليزي بعد انتهاء المباراة ، قال ديشامب : "كان اللقاء عاطفيا للغاية بعد حفل الافتتاح. كانت المباراة الافتتاحية ولم يكن لدى رومانيا ما تخسره فيما كان لدينا ما نخسره".

وقدم باييه أداء رائعا ومؤثرا في المباراة على عكس زميله بول بوجبا 23/ عاما/ الذي لم يكن لجهده تأثير واضح في اللقاء.

وعن مستوى بوجبا ، قال ديشامب : "لن أكون قاسيا عليه ، ولكن بوجبا يمكنه اللعب بشكل أفضل مما كان عليه في المباراة. يمكنه أن يقدم للفريق أكثر مما قدمه في هذه المباراة".