يفتتح الأهلي مشواره في دوري أبطال أفريقيا خارج الأرض أمام زيسكو الزامبي في 18 يونيو المقبل، لكن ستمثل تلك المباراة مشكلة بالنسبة لأصحاب الأرض حيث أن المدير الفني سيكون لديه مهمة في عمله الآخر كمدير فني لمنتخب زامبيا.

ويعمل جورج لواندمينا مديرا فنيا لزيسكو بجانب عمله مع المنتخب الزامبي أيضا، وربما يكون تأهل الفريق لدوري أبطال أفريقيا سببا في اختلال التوازن بين عمله مع النادي والاتحاد الزامبي.

من سيستمر بدون مدرب؟

تقام بطولة كوسوفا في الفترة من 11 إلى 25 يونيو الجاري في ناميبيا ويشارك بها المنتخب الزامبي الذي سيلعب بداية من دور ربع النهائي.

وستكون مباراة المنتخب الزامبي الأولى في البطولة يوم 19 يونيو الجاري، أي في اليوم التالي لمباراة الأهلي.

فارق 24 ساعة بين مباراتي زيسكو ومنتخب زامبيا يعني أن المدير الفني إما يترك المنتخب بدون مدرب أو حتى يوم المباراة، أو يترك النادي من أجل تولى شئون المنتخب في المعسكر الخاص بالبطولة.

الصراع لم يحسم

لم يحسم بشكل نهائي حتى الآن إن كان المدير الفني سيتولى إدارة مباراة زيسكو أمام الأهلي أن سيقود منتخب بلاده في ناميبيا.

قامت إدارة زيسكو بشكل رسمي بإبلاغ زامبيا تمسكها بأن يكون المدير الفني للنادي متواجد أمام الأهلي، فيما يرى اتحاد الكرة ضرورة أن يتواجد مع بلاده باعتبار أن الأولوية دائما للمنتخب.

ولم يظهر النادي أو الاتحاد الزامبي أي سند قانوني يوضح موقف كل منهما ومن له الحق الأول في الاحتفاظ بالمدير الفني.