أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) اليوم الأحد أنه سيحسن معايير الأمان في ملاعب يورو 2016 في أعقاب أعمال الشغب الجماهيري التي صاحبت مباراة روسيا مع إنجلترا في كأس أمم أوروبا (يورو 2016) في مرسيليا أمس السبت.

وأشار اليويفا إلى أن مراقبين إضافيين سيتم الاستعانة بهم في المباريات بشكل فوري، وأنه سيتم العمل على تحسين التعاون مع السلطات المحلية.

وتورطت جماهير روسيا وإنجلترا في اشتباكات خلال الأيام التي سبقت المباراة ثم اندلعت المزيد من أعمال الشغب عقب تسجيل روسيا هدف التعادل في شباك إنجلترا في الوقت بدل الضائع.

وبدا أن الجماهير الروسية هاجمت المشجعين الإنجليز في المدرجات المجاورة واجبروهم على الفرار.

ويحقق اليويفا مع الاتحاد الروسي لكرة القدم أيضا فيما يتعلق بمزاعم حول سلوك عنصري من جانب جماهير الفريق وكذلك إشعال الألعاب النارية.

وأدان اليويفا أعمال الشغب التي وقعت في مرسيليا، والتي أدت لإصابة 34 شخصا من بينهم رجلا في حالة خطيرة، واعتقال ثمانية أشخاص.