أكد رئيس نادي نابولي أوريليو دي لورينتس أن المهاجم الأرجنتيني جونزالو إيجواين "لن يخون نابولي"، الذي جهز له بالفعل عرضا أفضل يليق به.

وقال دي لورينتس في مقابلة نشرتها صحيفة (لا ريبوبليكا) الإيطالية "لقد وضعت له المال على المنضدة، وإلى الآن لم تصلنا عروض رسمية له. هو لاعب جاد، وسيخبرنا بما ينوي أن يفعله في نهاية كوبا أمريكا، وأنا شخصيا لا أعتقد أنه سيخون نابولي".

وأضاف "ربما يشعر إيجواين بالرغبة في ترك نابولي فقط من أجل المال، لكنه يعرف تماما أنه يمكنه أن يبقى نجما في نادينا لسنوات عديدة قادمة، كما أنني سأعدل له عقده".

كما تطرق رئيس نادي نابولي في حديثه إلى المدافع الإسباني راؤول ألبيول، الذي تشير بعض وسائل الإعلام إلى رغبة فالنسيا في ضمه.

وأكد "لقد أبلغت مسئولي فالنسيا أن ألبيول سوف يكلفهم 15 مليون يورو، وإذا لم يدفعوا هذا المبلغ، فإنه سيبقى معنا حتى نهاية الموسم القادم على الأقل إذا لم نصل لاتفاق لتمديد عقده".

وكان رئيس نابولي قاسيا جدا مع المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي، الذي صرح قبل أيام إنه يفكر في ترك الفريق، حيث هدد بمقاضاة اللاعب وطلب تعويضا منه يصل إلى "ملايين اليوروهات" بسبب الأضرار التي سببها للفريق، خاصة وأنه لم يحترم اتفاقه مع النادي بشأن الحقوق الدعائية.

وأوضح دي لورينتس أن كوليبالي جعله يخسر مفاوضات مع 18 من الرعاة.

ومع ذلك، أشار إلى أن هذا لا يعني أن كوليبالي لن يستمر في صفوف نابولي.

وشدد دي لورينتس أن "كوليبالي سوف يبقى معنا حتى ينهي عقده الذي يمتد لثلاث سنوات قادمة حتى يعوضنا عن الأضرار التي سببها لنا"، مؤكدا "في نابولي العقود تحترم".