قال إيجور ليبيديف عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الروسي لكرة القدم ونائب رئيس البرلمان الروسي اليوم الاثنين إن مشجعي كرة القدم الروس "قاموا بعمل جيد" أمام الجماهير الإنجليزية خلال عطلة نهاية الأسبوع ببطولة أمم أوروبا (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا.

وقال ليبيديف، عضو في الحزب الليبرالي الديمقراطي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) على الانترنت :" لا أرى أي شئ مروع في شجار المشجعين. على النقيض، قام رفقاؤنا بعمل جيد. استمروا!".

ووفقا للسلطات المحلية، تشاجر مايقرب من 150 مشجعا من مثيري الشغب بعد مباراة منتخبي إنجلترا وروسيا والتي انتهت بالتعادل 1 / 1 في مدينة مرسيليا بفرنسا أمس الأول السبت.

ونشر ليبيديف تغريدة ثانية جاء فيها :"ما حدث في مرسيليا ومدن أخرى بفرنسا ليس خطأ فرنسا ولكن الخطأ يرجع لعجز الشرطة في تنظيم مثل هذه المناسبات الكبرى".

وفي حوار اجرته معه وكالة لايف نيوز نشر قبل المباراة بيوم قال ليبيديف لو كان فيتالي موتكو وزير الرياضة هناك ، لكان قد شارك في الشجار إلى جانب الجماهير.

ونقل عن ليبيديف قوله :"شخصيا, أؤمن إنه لو كان موتكو موجودا مع الجماهير في المدرجات ولم يكن مسؤولا حكوميا ، لكان بطبيعة الحال قد تشاجر مع المشجعين الإنجليز، خاصة وان الاستفزازات جاءت من جانبهم".