اعترف بافل فيربا المدير الفني للمنتخب التشيكي بأن فريقه قدم اليوم الاثنين أداء دفاعيا في المباراة التي خسرها صفر / 1 أمام نظيره الأسباني في بداية مشوار الفريقين بالمجموعة الرابعة للدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا.

وقال فيربا ، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة ، : "خسرنا المباراة في دقيقتين فقط. كنا نعلم أنا منافسنا قوي للغاية وهو المرشح البارز للفوز باللقب. كانت المباراة اختبارا لنا. المنتخب الأسباني هو الأفضل فيما يتعلق بالاستحواذ على الكرة وخلق الفرص. من المخيب للآمال أن شباكنا استقبلت هدفا قبل دقيقتين من نهاية اللقاء. أردنا تقديم أفضل من هذا ، ولكن المنتخب الأسباني يتمتع بإمكانيات هائلة".

وسجل المدافع جيرارد بيكيه هدف الإنقاذ للمنتخب الأسباني في الدقيقة 87 بضربة رأس ليقوده إلى بداية ناجحة في رحلة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه في 2008 و2012 .

ورغم الهزيمة ، بدا فيربا مبتسما خلال المؤتمر الصحفي كدليل على قناعته بأداء فريقه في المباراة.

وقال فيربا : "أشعر بسعادة بالغة باللاعبين وما قدموه من جهد في المباراة. هدفنا كان عدم السماح للمنتخب الأسباني بالدخول لمنطقة الجزاء. لعبنا بشكل جيد وبأداء دفاعي لأن المنتخب الأسباني فريق قوي. أتمنى حصد أربع نقاط على الأقل من المباراتين المتبقيتين لنا في المجموعة".

وأعرب فيربا عن حزنه للهدف الأسباني المتأخر في شباك فريقه وقال : "بذلنا أقصى ما بوسعنا ومن المخزي أننا لم نحصل حتى على نقطة التعادل. كانت ستصبح رائعة بالنسبة لنا".

وأكد فيربا أن أندريس إنييستا قائد المنتخب الأسباني قدم مباراة رائعة. وأوضح : "إنييستا لاعب رائع واستثنائي".

وأكد فيربا أن المنتخب الأسباني لديه فرصة جيدة للفوز باللقب الأوروبي للنسخة الثالثة على التوالي.

وقال فيربا : "الكرة الاسبانية قوية للغاية. يظهر هذا على مستوى بطولات الأندية الأوروبية. والمنتخب الأسباني يتمتع بإمكانيات رائعة. إنه المرشح في هذه البطولة".

كما هنأ فيربا الجماهير الأسبانية والتشيكية مؤكدا أنها أعطت درسا في الخلق والسلوك الرياضي. وأوضح : "جاءت هذه الجماهير لتشاهد كرة القدم وليست للقتال ، ويجب أن أوجه إليهم الشكر".