حقق فريق المصري البورسعيدي فوزاً ثميناً على النادي الأهلي بنتيجة (3-2) في المباراة المؤجلة من الجولة 24 في الدوري المصري المصري في لقاء أقيم على استاد برج العرب في الأسكندرية ليعيده لذكريات خسارة الدوري على يد إنبي موسم 2002/2003 في اليوم الأخير من المسابقة.

الهزيمة قلصت الفارق بين الأهلي والزمالك في الصدارة إلى 5 نقاط ، ليذكر المصري النادي الأحمر بالأيام السوداء التي خسر فيها بطولة الدوري في الأيام والأسابيع الأخيرة.

المصري رفع رصيده إلى 52 نقطة ليرتقي للمركز الثالث في جدول الترتيب، بينما تجمد رصيد الأهلي عند 71 نقطة قبل 3 جولات فقط من نهاية المسابقة.

الشوط الأول

بدأت المباراة بمحاولات من كلا الفريقين لاستكشاف وسط الملعب الأخر حتى حصل المصري على ركلة حرة مباشرة قريبة من منطقة جزاء الأهلي في الدقيقة 3 تم تنفيذها عرضية أبعدها الدفاع.

اللاعب موسى داو استغل خطأ حسام غالي قائد الأهلي الذي فشل في استلام الكرة التي مررها له شريف إكرامي من ضربة مرمى لينقض لاعب المصري ويرسل تسديدة قوية إلى شباك الأحمر في الدقيقة 5.

الأهلي حاول في الدقيقة 14 بعد تمريرة طويلة في منطقة الجزاء حولها إيفونا في اتجاه مؤمن زكريا لكن قبل أن ينفرد تدخل الدفاع وحولها إلى ضربة ركنية.

وليد سليمان أرسل تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 17 لكن الحارس رمزي صالح حولها إلى ضربة ركنية لم يستفد منها النادي الأهلي لتعود الكرة للمصري.

إيفونا مر بقوته من دفاع المصري في الدقيقة 22 وسدد كرة أرضية ضعيفة ذهبت سهلة لأحصان الحارس رمزي صالح لتضيع فرصة هدف التعادل للفريق الأحمر، وبعدها بدقيقة انطلق مؤمن زكريا في منطقة الجزاء وسدد كرة قوية مرت بجوار مرمى المصري.

العارضة تصدت لمحاولة اللاعب رامي ربيعة في الدقيقة 26 بعدما قابل عرضية من ضربة ركنية من الجهة اليمنى برأسية قوية ردتها العارضة وتحولت الكرة إلى ركنية.

اللاعب أحمد كابوريا فاجئ الحارس شريف إكرامي بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بعد مرتدة جعلته منفرداً في الدقيقة 31 ليرسل قذيفة عانقت شباك الأهلي معلناً عن هدف ثاني.

الأهلي ضغط بقوة ووصلت الكرة إلى مؤمن زكريا في منطقة الجزاء بالدقيقة 39 ليراوغ ويسقط في منطقة الجزاء ثم تصل الكرة إلى اللاعب وليد سليمان على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة ضعيفة بجوار القائم.

العارضة ردت مجدداً فرصة خطيرة للنادي الأهلي بعد انفراد من اللاعب إيفونا الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 42 ارتطمت بالعارضة وذهبت بعيداً ليستمر تأخر الأهلي بثنائية.

الأهلي حصل على ركلة حرة في الدقيقة 45 على حدود منطقة الجزاء من الجهة اليمنى نفذها وليد سليمان عرضية أبعدها الدفاع لتضيع فرصة التعديل قبل نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

رمضان صبحي انطلق في دفاعات المصري وأرسل كرة إلى جون أنتوي الذي سدد كرة بيسراه تصدى لها الحارس رمزي صالح في الدقيقة 47 ليحافظ على شباكه نظيفة.

الدقيقة 54 شهدت هدفاً ثالثاً للنادي المصري بعد عرضية من الجهة اليسرى قابلها اللاعب محمد مسعد الخالي من الرقابة ليراوغ صبري رحيل ويسدد في شباك إكرامي.

بعد هجمة منظمة للأهلي مرر رمضان صبحي الكرة إلى وليد سليمان في الدقيقة 58 في منطقة الجزاء ليسدد الأول كرة قوية بعيدة تماماً عن مرمى المصري فوق العارضة بمسافة كبيرة.

رمضان صبحي حصل على الكرة في منطقة الجزاء في الدقيقة 60 ليسدد كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس رمزي صالح لتتحول إلى ضربة مرمى للمصري.

الحكم احتسب ضربة جزاء للنادي الأهلي في الدقيقة 68 تصدى لتنفيذها اللاعب رمضان صبحي ليقلص الفرق وتصبح النتيجة تأخر فريقه بفارق هدفين.

المصري كان قريباً من الهدف الرابع في الدقيقة 74 بعد مرتدة خطيرة انتهت بالكرة عند اللاعب أحمد رؤوف الذي سدد قذيفة مرت بجوار القائم بقليل.

الأهلي حصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء بعد عرقلة اللاعب أحمد العجوز لصالح جمعة في الدقيقة 83 ليتصدى اللاعب وليد سليمان لتسديدها ليبعدها رمزي صالح.

انطلق رمضان صبحي في الدقيقة 86 على الجهة اليسرى ليلعب تمريرة عرضية أرضية متقنة إلى حسام غالي الذي سدد الكرة مباشرة لترتطم بالدفاع وتعانق شباك رمزي صالح لتتقلص النتيجة.

العارضة تصدت للمرة الثالثة لمحاولات الأهلي في الدقيقة 90+7 بعد عرضية من وليد سليمان لعبها أنتوي برأسه لتصدها العارضة ويتابعها سعد سمير إلى ضربة مرمى.

الأهلي واصل الضغط بقوة في الدقائق الأخيرة محاولاً استغلال احتساب 8 دقائق وقت بدل ضائع لتستمر المحاولات بغية تسجيل هدف التعادل لكن صافرة الحكم كانت أقرب من الهدف لينتهي اللقاء بهزيمة الأحمر.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا