لا يستبعد وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو وقوع حوادث عنف جديدة من قبل جماهير بلاده خلال بطولة كأس أمم أوروبا بفرنسا "يورو 2016"، رغم تحذيرات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" من إمكانية الإطاحة بروسيا من البطولة إذا عاد مشجعوها لافتعال أحداث عنف كتلك، التي وقعت في مارسيليا.

وقال موتكو في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية (تاس): "جماهيرنا تشعر بالاستفزاز دائما".

وأضاف: "لا يمكنني الجزم بأن أعمال الفوضى التي قامت بها الجماهير الروسية لن تتكرر"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الجماهير الروسية دائما ما تتعرض للظلم.

ورغم ذلك، منح الوزير الروسي الحق للشرطة الفرنسية في التحفظ على 40 شخصا من الجماهير الروسية المشتبه في تورطهم في أحداث مارسيليا. وأصبحت الجماهير الروسية محل اشتباه من قبل السلطات بعد الأحداث الخطيرة، التي وقعت يوم السبت الماضي في مارسيليا قبل وأثناء مباراة روسيا وإنجلترا، والتي أسفرت عن عشرات الجرحى، بعضهم حالاتهم خطيرة.

يذكر أن المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي بين البلدين 1 / .1