يواصل أدينور ليوناردو "تيتي" مدرب نادي كورينثيانز بطل البرازيل، مفاوضاته مع الاتحاد المحلي لكرة القدم لتولي قيادة منتخب السيليساو.

وعقد تيتي، المرشح الأوفر حظا لخلافة كارلوس دونجا في قيادة السيليساو، اجتماعا الليلة الماضية مع مسئولي الاتحاد البرازيلي في ريو دي جانيرو لما يقرب من ثلاث ساعات، وغادر مقر الاتحاد دون الإدلاء بأي تعليقات، وعاد إلى ساو باولو حيث يلعب ناديه كورينثيانز هذا الأسبوع في الدوري المحلي.

ونفى متحدثون باسم الاتحاد البرازيلي أن يكون المدرب قد رفض تولي منصب المدير الفني للبرازيل، وأكدوا أن المفاوضات ربما تتواصل اليوم الأربعاء.

ووصف الاتحاد مفاوضات أمس بين تيتي ورئيس الاتحاد البرازيلي، ماركو بولو ديل نيرو، بأنها كانت مثمرة للغاية ولكنها ليست نهائية.

وكان مدرب كورينثيانز، أحد أشد منتقدي المسئولين الحاليين عن الاتحاد البرازيلي، قد رفض العروض التي تلقاها من قبل لتولي تدريب المنتخب البرازيلي ولكنه وافق هذه المرة على الجلوس مع المسئولين والتفاوض معهم.

وكان تيتي قد اشترط على الاتحاد أن تكون له كافة الصلاحيات في اختيار جهازه المعاون، بالإضافة إلى اشتراطات أخرى لم يتم الكشف عنها.

وأكد تيتي أنه سيجتمع مع رئيس كورينثيانز، روبرتو دي أندرادي، الذي يرغب في استمرار المدرب مع الفريق، وربما يقدم له عرضا أفضل الفترة القادمة.

ويعد الحصول على الميدالية الذهبية في الأولمبياد هو الأولوية القصوى للاتحاد البرازيلي هذا العام، حيث إنه اللقب الوحيد الذي لم يحصده المنتخب البرازيلي حتى الأن؛ الأمر الذي دفع دونجا إلى عدم استدعاء نيمار لكوبا أمريكا للدفع به في الأوليمبياد.

وتمت إقالة دونحا بعد توديع البرازيل لبطولة كوبا أمريكا "المئوية" المقامة حاليا في الولايات المتحدة من دورها الأول، الأمر الذي لم يحدث منذ عام 1987 في الأرجنتين.