أنقذت تغييرات المدرب روي هودجسون المنتخب الإنجليزي لكرة القدم من فخ الهزيمة أمام نظيره الويلزي وانتزعت فوزا ثمينا 2 / 1 اليوم الخميس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا.

وكان المنتخب الإنجليزي في طريقه للخروج بنتيجة التعادل للمباراة الثانية على التوالي لكن البديل دانيال ستوريدج حرم ويلز من نقطة التعادل ومنح نقاط المباراة كاملة لمنتخب الأسود الثلاثة بهدف رائع في الوقت بدل الضائع.

ورفع المنتخب الإنجليزي رصيده إلى أربع نقاط لينفرد بصدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام نظيريه السلوفاكي والويلزي.

وأنهى المنتخب الويلزي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله جاريث بيل من قذيفة مدوية من ضربة حرة احتسبت للفريق على مسافة بعيدة في الدقيقة 42 .

ولكن تغييرات هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي في بداية الشوط الثاني قلبت الطاولة على ويلز بفضل هدفين سجلهما المهاجمان البديلات جيمي فاردي ودانيال ستوريدج في الدقيقتين 56 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وحاول المنتخب الإنجليزي السيطرة على مجريات اللعب في بداية اللقاء من خلال الاستحواذ على الكرة ولكن سرعان ما دخل المنتخب الويلزي في أجواء اللقاء.

وكانت الفرصة الأولى في المباراة من نصيب المنتخب الويلزي اثر تمريرة عرضية لعبها نيل تايلور من الناحية اليسرى في الدقيقة الخامسة وقابلها جيمس شيستر بضربة رأس لكنها ذهبت ضعيفة في يد الحارس الإمجليزي جو هارت.

ورد المنتخب الإنجليزي بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة السابعة انطلق خلالها آدم لالانا بالكرة من منتصف الملعب وتقدم في الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية نموذجية قابلها رحيم ستيرلنج المندفع أمام المرمى بتسديدة مباشرة ولكن الكرة ذهبت أعلى المرمى.

وشكل لاعبو ويلز إزعاجا مستمرا للدفاع الإنجليزي وتكررت المحاولات الهجومية التي كاد جاريث بيل يفتتح من إحداها التسجيل في الدقيقة العاشرة بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكنها انتهت إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا.

وفرض المنتخب الإنجليزي سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق العشر التالية من خلال الاستحواذ على الكرة ولكنه لم يشكل أي خطورة تذكر على المرمى الويلزي.

وسدد هاري كين ضربة حرة من خارج قوس منطقة الجزاء في الدقيقة 22 ولكن الكرة ذهبت عاليا.

ولعب واين روني ضربة حرة من الناحية اليسرى في الدقيقة 26 وقابلها جاري كاهيل بضربة رأس رائعة وظهره للمرمى لكن الكرة ذهبت في متناول الحارس الويلزي واين هينيسي.

وكثف المنتخب الإنجليزي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية لكنه اصطدم بدفاع قوي ومتكتل من ويلز لتغيب الخطورة رغم السيطرة الإنجليزية.

وشهدت الدقيقة 32 فرصة إنجليزية مثيرة للجدل اثر تمريرة عرضية لعبها ستيرلنج من الناحية اليسرى وحاول هاري كين وضعها في المرمى لكن تدخل اللاعب بن ديفيز بعد عبور الكرة من الحارس حال دون اهتزاز الشباك حيث ارتطمت الكرة برأسه ثم بيده لكن الحكم أشار باستمرار اللعب نظرا لأن وجه ونظر اللاعب كان في الاتجاه المعاكس.

وتجددت الفرصة لإنجلترا اثر ضربة ركنية لعبها روني في الدقيقة 36 وقابلها كريس سمولينج بضربة رأس رائعة ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي غمرة المحاولات الإنجليزية ، حصل هال روبسون كانو على ضربة حرة على مسافة أكثر من 30 مترا في مواجهة المرمى الإنجليزي.

وسدد بيل الضربة الحرة بيسراه صاروخية من نحو 35 مترا لتمر من فوق الحائط البشري الدفاعي وحاول جو هارت إبعادها بيده لكنها كانت قوية لترتطم بيده وتسكن المرمى على يساره ويكون هدف التقدم في الدقيقة 42 .

وفشلت محاولات الإنجليز في تعديل النتيجة خلال ما تبقى من الشوط الأول لينتهي بتقدم ويلز بهدف نظيف.

مع بداية الشوط الثاني ، أجرى روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي تغييرين دفعة واحدة بنزول مهاجميه جيمي فاردي ودانيال ستوريدج بدلا من هاري كين وستيرلنج على الترتيب.

وكثف المنتخب الإنجليزي هجومه في الدقائق الأولى من هذا الشوط وحاصر المنتخب الويلزي داخل منطقة الجزاء ولكن الدفاع الصلد للمنتخب الويلزي ظل صامدا.

وكاد آرون رامسي يضاعف من صعوبة المباراة على المنتخب الإنجليزي بتسديدة قوية في الدقيقة 55 ولكن جو هارت تصدى لها ، وارتدت الهجمة لصالح المنتخب الإنجليزي وأنهاها روني بتسديدة زاحفة ماكرة من حدود منطقة الجزاء وأخرجها الحارس بصعوبة بالغة لركنية.

ولعب روني الضربة الركنية وتنقلت الكرة بين أكثر من لاعب قبل أن تصل لفاردي المتحفز والخالي من الرقابة تماما أمام المرمى فلم يجد أي صعوبة في إيداعها المرمى ليكون هدف التعادل في الدقيقة 56 .

وأثار الهدف احتجاجات لاعبي ويلز بقيادة بيل لكون فاردي في وضع التسلل ولكن طاقم التحكيم أثر على صحة الهدف كما أكدت الإعادة التلفزيونية أنه تسلم الكرة من رأس أحد لاعبي ويلز ليكون الهدف صحيحا بالفعل.

وواصل المنتخب الإنجليزي هجومه المكثف بحثا عن هدف التقدم وسنحت له عدة فرص لكن الحظ عانده فيما ظل تراجع المنتخب الويلزي للدفاع.

وأهدر دانيال ستوريدج فرصة ذهبية لإنجلترا في الدقيقة 63 اثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى وصلت منها الكرة إليه وسط منطقة الجزاء دون أي رقابة عليها ليسددها قوية ولكن الكرة انزلقت من فوق قدمه ثم أبعدها الدفاع قبل أن يلحق بها ستوريدج.

ولعب ديفيد إدواردز في صفوف المنتخب الويلزي في الدقيقة 67 بدلا من جو ليدلي كما لعب جوناثان وليامز في الدقيقة 72 بدلا من روبسون كانو.

وواصل المنتخب الإنجليزي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية بحثا عن هدف الفوز ولكن الدفاع الويلزي ظل صامدا فيما شكلت المرتدات السريعة لويلز بعض الخطورة.

وسدد الويلزي جوناثان وليامز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 80 ولكن الكرة مرت فوق المرمى مباشرة.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ، وبينما تأهب المنتخب الويلزي للخروج بنقطة التعادل ، باغت ستوريدج الفريق الويلزي بهدف الفوز للإنجليز.

وجاء الهدف عندما شق ستوريدج طريقه ببراعة وسط مدافعي ويلز وتبادل الكرة مع ديلي آلي داخل منطقة الجزاء ثم مر بمهارة فائقة وسدد الكرة في الزاوية الضيقة على يمين الحارس الويلزي.

وفشلت محاولة المنتخب الويلزي لتسجيل هدف التعادل فيما تبقى من الوقت بدل الضائع لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الإنجليزي.

شاهد أهداف المباراة بالضغط هنا

ويمكنكم استرجاع أحداث المباراة دقيقة بدقيقة من خلال هذا الرابط