نشر الاتحاد المصري لكرة القدم نص الشكوى الذي أرسلها 11 يونيو الجاري إلى فاطمة سامورا الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بشأن إعادة التصنيف الاستثنائي اصلدر 8 يونيو.

وكان الفيفا اتخذ قرارا بإلغاء تصنيف 8 يونيو وتعديل ميعاد التصنيف ليكون يوم 21يونيو، قبل 3 أيام من قرعة التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2018.

ونشر اتحاد الكرة الشكوى التي اعتمدت على 10 نقاط أبرزها، عدم لجوء الفيفا لتصنيف استثنائي في أي مرة ماضية، حيث أن المعتاد هو الاحتكام لاخر تصنيف قبل اجراء القرعة.

وقالت الشكوى إنه تم ابلاغ الاتحاد المصري بالتصنيف الاستثنائي في خطاب بتاريخ 5 ابريل 2016، فلماذا تم الانتظار حتى هذا التاريخ لإقرار التصنيف الاستثنائي، على الرغم من ان مواعيد الجولة الخامسة لتصفيات كاس افريقيا 2017 محددة سابقا ومعروفة، حتى قبل تحديد موعد قرعة الدور الثالث في نوفمبر الماضي.

وقالت شكوى مصر إنه في المعتاد يتم الاحتكام لاخر تصنيف للمنتخبات قبل اجراء القرعة، وهو تصنيف 2 يونيو الذي تواجدت فيه مصر في التصنيف الأول.

وتابعت مصر في شكواها "تم تحديد 8-10 يونيو كموعد لاصدار التصنيف الاستثنائي، والمعتاد في اصدار التصنيف الدولي للمنتخبات ان يتم حساب التصنيف على اليوم الذي يتم اصداره فيه، إلا أن مصر تفاجأت بصدور التصنيف يوم 8 يونيو واحتسابه يوم 7 يونيو والإبلاغ به يوم 9 يونيو.

وتابعت الشكوى "نظرا لعدم تحديد يوم بعينه لاصدار التصنيف تسبب ذلك في التأثير مباشره علي تصنيف المنتخبات الثلاثة مصر وتونس والرأس الأخضر، وذلك لاختلاف الدوره الزمنيه للحساب باختلاف يوم صدور التصنيف و هو ما يؤثر علي مبدأ التكافؤ بين المنتخبات و بالتالي ستختلف هوية المنتخب الفائز بالترتيب الخامس على حسب اليوم الذي سيتم اصدار فيه التصنيف.

6 يونيو : كاب فيردي
7يونيو : تونس
10 يونيو : مصر

شاهد الشكوى المقدمة للفيفا :