رصد رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي ثلاث مميزات لمدربه الهولندي مارتن يول ، مشددا على أن المنتخب المصري قادر على الفوز بكأس الأمم الافريقية والصعود لكأس العالم ، قائلا أنه مصمم على حلم الاحتراف في اوروبا.

وحصل رمضان صبحي خلال الأيام الماضية على عرضا من جانب نادي ستوك سيتي الإنجليزي من أجل الانضمام إلى صفوفه بداية من الموسم المقبل.

وقال صبحي من خلال حوار مع النسخة العربية من الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" : منتخب مصر بتشكيلته الحالية قادرة على الفوز ببطولة كأس الأمم الإفريقية والتأهل إلى كأس العالم".

وأضاف :" المجموعة الحالية مؤلفة من لاعبين شبان متعطشين لتحقيق النجاح. لا تهمّ هوية المنتخب التي سنواجه في تصفيات كأس العالم، إذ يتعين على أي فريق يريد بلوغ كأس العالم أن يكون جاهزاً لمواجهة أي منافس".

وعن تغيير طريقته في اللعب قال رمضان صبحي :" "كنت أتخطى اللاعبين المنافسين الواحد تلو الآخر في المواجهات الثنائية في مباريات الناشئين  لكن هذه الناحية من لعبي تحسنت كثيراً عندما انتقلت إلى الفريق الأول. في السابق كنت أغالي في مراوغة أكثر من مدافع وفي النهاية تكون النتيجة خسارة الكرة".

وفيما يخص مدربه في النادي الأهلي مارتن يول قال صبحي :" "معاملة يول للاعبين كانت مدهشة. بالإضافة إلى العمل التكتيكي الذي يقوم به والذي بدا واضحاً تماماً من خلال الفعالية الهجومية الكبيرة، فهو شخص ودود أيضاً يخلق أجواء رائعة في غرف الملابس".

واختتم رمضان صبحي تصريحاته بشأن الإحتراف قال  :" ليس لديّ أفضليات، والواقع لا يهم إذا كان الأمر يتعلق بناد كبير أو صغير، فأنا مصمم على تحقيق طموحي باللعب في أوروبا".