عطل المنتخب البولندي نظيره الألماني من الاقتراب خطوة كبيرة من التأهل إلى دور الستة عشر في كأس الأمم الأوروبية وذلك بعد أن تعادل معه (0-0) في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة  في البطولة التي تستضيفها فرنسا.


التعادل رفع رصيد ألمانيا وبولندا إلى 4 نقاط بفارق نقطة عن أيرلندا الشمالية صاحبة المركز الثالث لتتعقد حسابات المجموعة ويصبح كل منتخب من الثلاثة له فرصة كبيرة في التأهل للدور التالي.

ملخص الشوط الأول

انطلق مولر بعد بداية مملة للمباراة في الدقيقة 16 ليلعب عرضية قابلها اللاعب توني كروس بتسديدة من الوضع راقداً لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن للمنتخب البولندي وتستمر النتيجة سلبية بلا أهداف.

اللاعب جوتزه أرسل تسديدة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء بعد لعبة جماعية بين توني كروس وتوماس مولر لكن تسديد ماريو ارتطمت بالقائم وقبل أن يتابعها زملائه تدخل الحكم بصافرته معلناً عن تسلسل مولر.

تسديدة أخيرة من سامي خضيرة في نهاية الشوط الأول مرت بجوار القائم الأيمن بكثير لينتهي الشوط سلبياً بعد 45 دقيقة مملة في كرة القدم لا يوجد بها فرص كثيرة أو محاولات على مرمى أي فريق ولعب إيجابي من اجل تسجيل أهداف.

ملخص الشوط الثاني

الفريق البولندي كان قريباً للغاية من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 46 بعد عرضية متقنة من الجهة اليمنى فشل مهاجم المنتخب البولندي في تحويلها إلى مرمى نوير رغم انفراده التام لتمر الكرة بجوار القائم بقليل ويستمر التعادل.

توماس مولر ارتكب خطأ ضد لاعب بولندا في الدقيقة 57 ليحصل الفريق الأحمر على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء على بعد 26 متر من خط المرمى تصدى لتنفيذها اللاعب ليفاندوفيسكي ليمرر كرة إلى اللاعب ميليك الذي سدد قذيفة بيسراه مرت بجوار قائم مرمى نوير.

توني كروس أرسل تسديدة قوية باتجاه الحارس فابيانسكي في الدقيقة 66 لكن كرته علت العارضة ليظل مرمى المنتخب البولندي لغزاً محيراً أمام لاعبي المنتخب الألماني الذين فشلوا في الوصول إليه منذ بداية المباراة.

أزيل سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 69 باتجاه مرمى بولندا لكن الحارس فابيانسكي تألق وحول الكرة إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الفريق الألماني بعد أن انتهت بعرضية أبعدها بسهولة دفاع الفريق البولندي.

جروزيسكي أهدر فرصة جديدة لمنتخب بولندا في الدقيقة 84 من ركلة حرة مباشرة على الجهة اليسرى بجوار منطقة الجزاء بعدما سدد كرة قوية فوق عارضة الحارس مانويل نوير لتضيع فرصة التقدم مجدداً.