رد اللاعب التركي أردا توران على عاصفة الانتقادات التي تعرض لها بعد هزيمة منتخب بلاده في مباراته الأولى ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا مؤكدا أن المنتخب التركي ليس مضطرا للفوز بجميع المباريات.

واستهل المنتخب التركي مسيرته في البطولة بالهزيمة صفر / 1 أمام كرواتيا فيما يلتقي المنتخب الأسباني حامل اللقب في المباراة الثانية له بالبطولة غدا الجمعة.

وقال أردا توران نجم برشلونة الأسباني : "لست مضطرا لأثبت أي شيء لأي أحد. سأبذل كل ما بوسعي ، وأبذل قصارى جهدي من أجل بلدي".

وأوضح اللاعب ، في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل مباراة الغد : "ربما أشعر ببعض الإحباط لطريقة الانتقادات التي تعرضت لها في بلدي. أشعر بخيبة أمل. بعد هزيمة واحدة في آخر 16 مباراة خاضها الفريق ، كان يجب ألا نتعرض لهذه الانتقادات العنيفة".

وقال : "أدائي أمام كرواتيا لم يكن الأفضل لي ، وانتقدت نفسي كقائد للفريق. هذا قد يحدث. من الطبيعي أن ترتكب أخطاء ، ولكن المهم أن نظل بقوتنا... المباراة أمام كرواتيا كانت الأولى لنا في البطولة ، ومعظم أعضاء الفريق لا يتمتعون بخبرة البطولات الكبيرة... بالإضافة لهذا ، تعرضنا لضغوط هائلة كما استقبلت شباكنا هدفا لنجد أنفسنا في وضع صعب".

وأوضح أن الفريق مني بهذه الهزيمة بعد 15 مباراة متتالية بلا هزيمة. وأشار : "التواجد في هذه البطولة إنجاز لنا. يمكننا تقديم أشياء رائعة. خسرنا مباراة واحدة... سنكافح غدا في مواجهة المنتخب الأسباني. لا نعلم ما إذا كنا سنفوز ، ولكننا سنكافح مجددا بالتأكيد".

وقال توران إن المنتخب التركي مضطر دائما للمنافسة ويبقى الفوز مرهونا بالتوفيق.

وأكد : سنحاول تقديم مستوانا الحقيقي وهز الشباك. الفرق التي تحتل المركز الثالث يمكنها التأهل للدور الثاني. أمامنا مباراتان تساويان ست نقاط. من الصعب أن تتغلب على المنتخب الأسباني ، ولكننا نمتلك الفرصة للفوز والتأهل".