استبعد خوانفران نجم المنتخب الأسباني لكرة القدم ما يتردد عن إمكانية انتهاء مباراة الفريق غدا أمام نظيره التركي بالتعادل في الجولة الثانية من مباريات الدور الأول ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا مشيرا إلى أن المنتخب الأسباني لا يعرف سوى الانتصارات.

وقال خوانفران ، في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل مباراة الغد ، "لسنا من يفضل اللعب على التعادل. سنحقق الفوز لنضمن التأهل للدور الثاني بالبطولة. بالنسبة لنا ، لا نلعب إلا للفوز".

واستهل المنتخب الأسباني حملة الدفاع عن لقبه القاري في البطولة الحالية بالفوز 1 / صفر على نظيره التشيكي ولكن لاعبي المنتخب التركي أشاروا إلى أن التعادل سيكون نتيجة جيدة مع المنتخب الأسباني رغم كون الفريق الأسباني المرشح الأقوى للفوز وهو ما أزعج خوانفران كثيرا.

وقال خوانفران : "إنها مجاملة جيدة أن يصفونا بالفريق المرشح. ولكن الاحترام متبادل. نعلم إمكانيات لاعبي المنتخب التركي ومدى حماسهم. إذا أردنا الفوز ، علينا أن نبذل قصارى جهدنا ونقدم مباراة أفضل من مباراتنا الأولى".

وأكد خوانفران أن أسلوب المنتخب الأسباني ليس محل شك. وأوضح : "نحن فريق يسعى للانتصارات دائما. بدء البطولة بانتصار يحسن المعنويات ويمنح الثقة للفريق بأكمله".

وعن مستواه الرائع في الوقت الحالي ، قال خوانفران نجم أتلتيكو مدريد الأسباني : "لا أعلم ما إذا كنت في أفضل فترات مسيرتي الكروية. أعتقد أنني في كل عام أشعر بأنني أفضل وأحاول العمل على رفع مستواي بشكل يومي. أحاول بذل كل ما بوسعي. كل مباراة مع أتلتيكو أخوضها بروح عالية كما لو كانت المباراة الأخيرة لي مع الفريق وهكذا بالنسبة للمنتخب الأسباني. هذا أهم شيء بالنسبة لعائلتي".

وعن الانتقادات العنيفة التي تعرض لها اللاعب التركي أردا توران زميله السابق في أتلتيكو بعد الهزيمة مع المنتخب التركي صفر / 1 أمام كرواتيا في أولى مباريات الفريقين بالبطولة الحالية ، قال خوانفران : "لا أملك عن أردا توران سوى الكلمات الطيبة. إذا قدم أردا مباراة جيدة فمن الصعب إيقافه. بلاده تنتظر منه أفضل أداء في البطولة الحالية. ولكن المنتخب التركي ليس أردا توران فقط".

كما حرص خوانفران على الإشادة بالمدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني ، وقال : "أمتن كثيرا للمدرب ، ولكن ليس الآن فقط وإنما منذ اليوم الأول الذي استدعاني فيه لصفوف المنتخب. أحترمه تماما وأثق به. إنه أفضل مدرب التقيت به".

وعن الناحية الأمنية في يورو 2016 ، قال خوانفران : "نثق في الأمن الفرنسي. أتمنى أن يدرك المشجعون الأتراك والأسبان أن أهم شيء هو ما يحدث في المباراة وأن يستمتعوا به".