يبدأ النادي الأهلي مطاردة حلم العودة لمونديال الأندية مرة أخرى عصر اليوم السبت، حيث يحل الفريق ضيفا على زيسكو الزامبي.

وكانت قرعة دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا وضعت الأهلي في المجموعة الأولى مع فرق الوداد البيضاوي وآسيك أبيدجان الإيفواري وزيسكو الزامبي.

ويتطلع الأهلي، العائد للمشاركة في دور المجموعتين بعد غيابه عن النسختين الماضيتين، لحصد النقاط الثلاث على حساب مضيفه الزامبي، ليؤكد لجميع منافسيه عزمه المنافسة بقوة منذ البداية على لقب البطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 8 ألقاب.

ويرغب الأهلي في استعادة اتزانه سريعا في أعقاب خسارته الموجعة 2 / 3 أمام ضيفه المصري في لقائه الأخير بالمسابقة المحلية الاثنين الماضي، والتي ربما تتسبب في زعزعة استقرار الفريق الذي مازال يتصدر بطولة الدوري المصري بفارق 5 نقاط أمام أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي الزمالك قبل 3 مراحل من انتهاء البطولة.

ويفتقد الأهلي خدمات الثلاثي عبدالله السعيد وعمرو جمال والجابوني ماليك إيفونا للإصابة، فيما يعود لصفوف الفريق مدافعه أحمد حجازي عقب تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب فترة ليست بالقصيرة.

ومن المتوقع أن يقود الغاني جون أنتوي هجوم الفريق في اللقاء برفقة الثلاثي مؤمن زكريا ورمضان صبحي وصالح جمعة، الذي سيعوض غياب عبدالله السعيد في مركز صانع الألعاب.

ويسعى الفريق المصري لتأكيد تفوقه على نظيره الزامبي، بعدما تغلب عليه في دور الستة عشر لنسخة البطولة عام 2011، حيث تعادلا سلبيا بزامبيا في لقاء الذهاب، قبل أن يفوز الأهلي إيابا بهدف نظيف.

ولكن تبدو مهمة الأهلي ليست سهلة على الإطلاق لاجتياز عقبة زيسكو، الذي حجز مقعده في دور الثمانية للمرة الثانية في تاريخه عقب فوزه على الملعب المالي في مباراتي الذهاب والعودة بدور الستة عشر.