سقط النادي الأهلي في أولى اختباراته في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أفريقيا، وذلك بعدما تلقى هزيمة أمام زيسكو الزامبي بثلاثة أهداف لأثنين، في اللقاء الذي أقيم عصر اليوم، السبت.

وحل الأهلي ضيفاً على زيسكو في إطار مباريات الجولة الأولى من المجموعة الأولى بدور المجموعات لمسابقة دوري الأبطال الأفريقي، في مواجهة شهدت تسجيل جون أنتوي لهدفي الأهلي خلالها.

وبهذه النتيجة يكون زيسكو قد نجح في التربع على صدارة المجموعة بثلاث نقاط، بينما يتذيل الأهلي الترتيب بدون رصيد، انتظاراً لنتيجة المباراة التي ستجمع ناديي الوداد المغرب وأسيك الإيفواري في وقت لاحق من مساء السبت.

الشوط الأول

بدأ النادي الأهلي المباراة مسيطراً على مجريات اللعب وسط محاولات من لاعبي زيسكو للاستحواذ على الكرة، لكن دون خطورة تذكر على حارسي الفريقين طيلة الدقائق الأولى من اللقاء.

الدقيقة السابعة من المباراة شهدت أولى تصويبات النادي الأهلي عن طريق اللاعب صبري رحيل من ركلة حرة، إلا أن حارس زيسكو نجح في التصدي لها بنجاح.

وأخطأ حسام غالي في تمرير أحدى الكرات في منتصف الملعب خلال الدقيقة 13، ليحصل عليها جاكسون لاعب زيسكو ويصوبها مباشرة نحو مرمى الأهلي أثناء تقدم شريف إكرامي الذي عاد سريعاً ليمسك بها بنجاح.

وشهدت الدقيقة 20 أخطر هجمات زيسكو خلال الشوط الأول، بعد تصويبة قوية من جاكسون من خارج منطقة الجزاء، إلا أن شريف إكرامي استطاع أن يحولها إلى ركلة ركنية.

زيسكو استطاع أن يدرك هدف التقدم عن طريق اللاعب جون شانجاندو في الدقيقة 27 من المباراة، بعدما راوغ أحمد حجازي خارج منطقة الجزاء ليصوبها قوية نحو شريف إكرامي الذي فشل في التصدي لها.

وبعد ثلاث دقائق فقط، نجح جون أنتوي في تسجيل هدف التعادل للأهلي بعدما تلقى تمريرة من رمضان صبحي داخل منطقة الجزاء، ليصوبها مباشرة نحو مرمى زيسكو معلناً عن عودة مصرية من جديد.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول سيطرة تامة من جانب زيسكو وسط تراجع دفاعي للأهلي، حيث اعتمد لاعبو الفريق الزامبي على التصويبات البعيدة، لكنها مرت دون جدوى على شباك الأهلي، لينتهي النصف الأول من المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني

بدأ زيسكو الشوط الثاني بقوة، حيث شكل خطورة سريعة على مرمى إكرامي في الدقيقة 46 من اللقاء، بعدما استلم مويلوا الكرة وراوغ أحمد فتحي ليصوبها قوية نحو شريف إكرامي الذي تصدى لها بصعوبة.

وتحولت الكرة إلى ركلة ركنية، حيث ارتدت الكرة من دفاع الأهلي لتتحول إلى شانجاندو ليرسلها عرضية نحو كليتوس شوتا الذي استلم الكرة وصوبها داخل شباك إكرامي في غياب تام لمدافعي الأهلي.

ومع الدقيقة 55، تسلم كلوتوس تشاما كرة عرضية أرضية داخل منطقة جزاء الأهلي، ليصوبها بسهولة داخل شباك الفريق المصري، معلناً عن الهدف الثالث لزيسكو خلال اللقاء، وسط إنهيار دفاعي للفريق الأحمر.

وقرر مارتن يول المدير الفني للأهلي الدفع باللاعب عمرو السولية بدلاً من حسام عاشور في الدقيقة 60 من زمن اللقاء، مع الدفع بوليد سليمان بدلاً من صالح جمعة، بهدف استعادة الأهلي لزمام السيطرة على منطقة وسط الملعب.

رمضان صبحي استطاع أن يخترق دفاعات زيسكو في الدقيقة 68 بمهارة رائعة، حيث مرر كرة نحو أنتوي الذي أصبح وحيداً دون رقابة بسبب مهارة لاعب الأهلي الشاب، ليصوب الغاني في شباك بطل زامبيا معلناً هدف تقليص الفارق.

ودخل عماد متعب بدلاً من صبري رحيل في الدقيقة 72، قبل خمس دقائق فقط من تصويب المهاجم البديل لكرة قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن حارس زيسكو استطاع أن ينقذ مرماه ويحولها إلى ركلة ركنية.

واستمرت محاولات الأهلي لتسجيل هدف التعادل خلال الدقائق الأخيرة من المباراة، في الوقت الذي استمر فيه اعتماد زيسكو على الهجمات المرتدة، حتى أطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلناً عن هزيمة ممثل مصر في المباراة بثلاثة أهداف لأثنين.

لمشاهدة هدف زيسكو الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف الأهلي الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف زيسكو الثاني.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف زيسكو الثالث.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف الأهلي الثاني.. اضغط هنا