رفض فيرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي وصف ما قد يشعر به النجم كريستيانو رونالدو بعد أن أهدر ضربة جزاء للفريق في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي أمام النمسا مساء السبت في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) بفرنسا.

وقال سانتوس في المؤتمر الصحفي عقب المباراة لدى سؤاله عن حالة رونالدو "أفهم السؤال لكنني لا أريد التحدث بهذا الشأن."

وأضاف سانتوس بشأن تعادل الفريق "إنه ليس عادلا لكن هذا ما حدث. صنعنا العديد من الفرص ولم نسجل."

وتابع "هذا ليس وقتا مناسبا للندم ، لقد حصدنا نقطة وأمامنا مباراة أخيرة (في دور المجموعات). كل الاحتمالات لا تزال واردة ، إذا فزنا في المباراة المقبلة سنتأهل.. لا يمكن أن نستسلم لخيبة الأمل. علينا تقديم كل ما لدينا على الملعب."

وعلى الجانب الآخر ، أبدى مارسيل كولر المدير الفني لمنتخب النمسا سعادته بحفاظ فريقه على فرصة التأهل قائلا "لا تزال الفرصة قائمة".

بينما قال حارس المرمى روبير ألمير "نعيش لحظات رائعة علينا الاستمتاع بها. سنحتفل قليلا ثم نحول تركيزنا إلى مباراة أيسلندا."