قامت جماهير وفاق سطيف الجزائري بأعمال شغب في نهاية مباراة الفريق أمام صن داونز الجنوب إفريقي في افتتاح مباريات المجموعة الثانية لدوري أبطال أفريقيا.

ويتواجد في المجموعة الثانية بجانب وفاق سطيف وصن داونز، فريقا الزمالك وانيمبا النيجيري.

وحقق صن دوانز الفوز على وفاق سطيف بنتيجة 2-0 وسط جماهيره، لكن قبل أن تنتهي المباراة بثواني قامت الجماهير بمحاولة للتعدي على أرض الملعب.

وغادر حكم المباراة المالي محمادو كايتا أرض الملعب قبل انتهاء اللقاء ثم عاد من جديد وأنهاه.

وتقول لائحة دوري أبطال أفريقيا أن البند الثالث من المادة 12 التالي:

"إذا اجبر الحكم على إيقاف المباراة قبل نهاية وقتها الأصلي بسبب اقتحام الملعب أو عدوان تجاه الفريق الضيف، صاحب الأرض يعتبر مهزوم ومن الممكن أن يتم إقصائه من المسابقة، بدون التجاوز عن العقوبات التي تنص عليها اللائحة".

ولم تجزم اللائحة أن كانت المباراة قد استكملت بعد الإيقاف من عدمها حيث لم ترد كلمة "إلغاء" ضمن اللائحة، كما أن لائحة الاتحاد الدولي تقول أن الحكم من الممكن أن يستكمل المباراة من أجل الحفاظ على سلامته وسلامة الفريق الضيف، حتى في حالة إصداره قرار بالإلغاء.

وسبق أن قام الاتحاد الإفريقي بإقصاء النجم الساحلي من بطولة 2012 بسبب واقعة مشابهة.

ولم يكتفي الكاف بالعقوبة التي صدرت على الفريق التونسي مباشرة بعد أحداث المباراة بل استكلمها في أكتوبر من العام ذاته بحرمان الفريق من جماهيره مباراتين وغرامة 25 ألف دولار.

نص لائحة الكاف