يبدأ الزمالك، الفائز ببطولة دوري أبطال إفريقيا 5 مرات، والساعي للعودة إلى منصة التتويج الأفريقية بعد غياب دام 14 عاما، في الخامسة مساء اليوم الأحد، رحلته في دور الثمانية للبطولة بمواجهة محفوفة بالمخاطر أمام إنيمبا، الذي حصل على الكأس عامي 2003 و.2004

ويبدو الزمالك حاليا في أفضل حالاته عقب فوزه في مبارياته الثماني الأخيرة بالدوري المصري، مما أنعش آماله مرة أخرى في الاحتفاظ بلقبه المحلي للموسم الثاني على التوالي.

ويرغب الفريق الأبيض في نقل انتصاراته المحلية إلى الساحة الإفريقية، باحثاً عن الفوز التاسع على التوالي.

ورغم غياب أيمن حفني ومحمود عبدالرازق (شيكابالا) والمدافع البوركيني محمود كوفي عن اللقاء لأسباب مختلفة، إلا أن محمد حلمي مدرب الفريق أعرب عن ثقته المطلقة في قدرة لاعبيه على تحقيق الفوز.

وصرح حلمي للموقع الإلكتروني الرسمي لناديه "الزمالك بمن حضر وكل لاعبيه رجال".

ويضم الزمالك في صفوفه مجموعة من العناصر الجاهزة في مختلف الخطوط مثل باسم مرسي والزامبي إيمانويل مايوكا في الهجوم، ومصطفى فتحي ومحمود عبدالمنعم (كهربا) ومحمد ابراهيم وطارق حامد في خط الوسط، وحازم إمام وأحمد دويدار وعلي جبر ومحمد عادل جمعة في الدفاع.

ولن يكون إنيمبا، الذي يسجل ظهوره الأول في دور الثمانية بعد غياب دام 5 أعوام عقب إقصائه النجم الساحلي التونسي بدور الستة عشر، لقمة سائغة للفريق الأبيض، في ظل سعيه لاستعادة أمجاده مجددا.

وكان من المقرر أن تقام المباراة على ملعب إنيمبا الأساسي بمدينة آبا (معقل الفريق النيجيري)، غير أنه تم نقل اللقاء لملعب ادوكي اميسيما بمدينة بورت هاركورت الذي يعتبر أفضل كثيرا من ملعب إنييمبا.