قرر الهولندي مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي الغاء مران الفريق المسائي بعد مرور 15 دقيقة فقط بسبب الزحام والتكدس الجماهيري بملعب مختار التتش.

وكان الجهاز الفني للنادي الأهلي قد منح لاعبيه راحة سلبية بعد الخسارة الأخيرة من زيسكو الزامبي في دوري أبطال افريقيا.

وتلقى الأهلي خسارتين في أخر مباراتين بنتيجة 3-2 من المصري البورسعيدي في الدوري، و3-2 من زيسكو الزامبي في دوري ابطال افريقيا.

ودعت مجموعة "أولترا أهلاوي" عبر صفحتها الجماهير للتواجد في ملعب التتش من أجل مؤازرة اللاعبين قبل مباراة الإسماعيلي المرتقبة.

وأفاد مراسل "يالاكورة" في النادي الأهلي بأن الجماهير زحفت لملعب التتش، وامتلأ المدرج المتاح للجماهير، خاصة مع غلق المدرج داخل النادي بسبب التجديدات.

واجتمع شرين شمس المدير التنفيذي بالنادي الأهلي مع قيادات المجموعة لترتيب تواجد الجماهير داخل النادي بعد امتلاء المدرج، وفتح باب أخر لإستيعاب الزحف الجماهيري.

وتدخل امن النادي لمنع عدد من الجماهير التي كانت ترغب في التواجد بالمدرج الأخر داخل مقر النادي، وقاموا بتحذير الشباب بإحتمالية حدوث كارثة اذا تم استخدام المدرج نظرا لأنه مهدد بالسقوط ومغلق لأعمال التجديدات.

وقررت المجموعة الانسحاب من المدرجات بعد بعض الهتافات بسبب تواجد أعداد غفيرة من الجماهير داخل ارض ملعب التتش مما اعاق اقامة المران بشكل طبيعي.

وقرر مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي انهاء المران نظرا لصعوبة اقامته وسط تواجد الجماهير بأرض الملعب.

وأشار مراسل "يالاكورة" بالنادي الأهلي بأن النادي قد شهد تواجد 5 سيارات إسعاف من أجل التعامل مع حالات  حالة .الاغماء و الاصابات بين الجماهير بسبب التكدس الشديد.

وأكد مراسل "يالاكورة" على وجود اصابات طفيفة بين جماهير الأهلي بسبب الزحام والتكدس، بجانب بعض التلفيات في عدد من الابواب الحديدية ودكة البدلاء الجديدة.