أعلن المهاجم المخضرم زلاتان إبراموفيتش الثلاثاء في مدينة نيس، اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب السويد عقب بطولة أمم أوروبا الجارية حاليا بفرنسا (يورو 2016)، لذا فقد تكون مباراة الغد ضد بلجيكا، هي الأخيرة لـ"السلطان" دوليا.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده إبرا والذي يسبق مباراة السويد وبلجيكا، في الجولة الثالثة والأخيرة بالمجموعة الخامسة.

وتسعى السويد لتحقيق الفوز غدا على بلجيكا من أجل مواصلة المشوار بالبطولة، وأي نتيجة أخرى ستعنى إقصائها من البطولة.

وصرح الهداف المخضرم الذي تؤكد العديد من التقارير قرب انتقاله رسميا لصفوف مانشستر يونايتد قادما من باريس سان جيرمان، والذي سيكمل في أكتوبر عامه الـ35 "قد تكون غدا آخر مباراة دولية لي، ولكن في جميع الأحوال لن أرحل محبطا. لقد كنت فخورا بتمثيل هذا المنتخب وبالشعور بدعم الجماهير لي، لم أرحل محبطا، ولكن وأنا أشعر بالفخر".

وخاض زلاتان أولى مبارياته الدولية مع منتخب بلاده يوم 31 يناير 2001 ، في مباراة ضد جزر فاروه انتهت بدون أهداف. وسجل هدفه الدولي الأول بعدها بتسعة أشهر، أمام أذربيجان، في مباراة ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002. وشارك زلاتان في اجمالي 115 مباراة وسجل 62 هدفا.