واصل المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ممارسة هوايته في هز الشباك وتحطيم الأرقام القياسية وأكد مجددا على مستواه الرائع في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) المقامة حاليا في الولايات المتحدة بعدما قاد منتخب بلاده لفوز ساحق 4 / صفر على نظيره الأمريكي صباح اليوم الأربعاء  في المربع الذهبي للبطولة.

وسجل ميسي هدفا وصنع هدفين ليقود التانجو الأرجنتيني إلى الفوز الكبير الذي وضع الفريق في النهائي الثالث على التوالي بالبطولات الكبيرة في غضون ثلاثة أعوام حيث يأتي تأهل الفريق للنهائي في البطولة الحالية بعد بلوغه نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل ونهائي كوبا أمريكا 2015 في تشيلي.

وتقدم ميسي ورفاقه خطوة جديدة على طريق تحقيق الحلم وإحراز اللقب الأول لهذا الجيل في البطولات الكبيرة بعد الخسارة صفر / 1 أمام ألمانيا في نهائي المونديال البرازيلي ثم أمام تشيلي بركلات الترجيح في نهائي كوبا أمريكا 2015 .

ويلتقي المنتخب الأرجنتيني في النهائي يوم الأحد المقبل مع الفائز من المباراة الثانية بالمربع الذهبي التي تجمع بين المنتخبين التشيلي والكولومبي صباح غد الخميس فيما يلتقي المنتخب الأمريكي الخاسر من مباراة الليلة على المركز الثالث يوم السبت المقبل.

وواصل ميسي ممارسة هوايته في تحطيم الأرقام القياسية وانفرد بلقب الهداف التاريخي للمنتخب الأرجنتيني بعدما سجل الهدف الدولي رقم 55 له مع الفريق متفوقا بهذا على النجم السابق جابرييل باتيستوتا (باتيجول) .

ورفع ميسي رصيده إلى 55 هدفا مع التانجو الأرجنتيني ليعتلي صدارة أفضل هدافي الفريق عبر تاريخه منفردا بالقمة بفارق هدف واحد أمام باتيستوتا الهداف التاريخي السابق للفريق.

وحسم المنتخب الأرجنتيني المباراة بشكل كبير في شوطها الأول الذي أنهاه لصالحه بهدفين نظيفين أحرزهما إيزكويل لافيتزي وميسي في الدقيقتين الثالثة و32 .

وفي الشوط الثاني ، سجل جونزالو هيجوين الهدفين الثالث والرابع للتانجو في الدقيقتين 50 و86 ليقضي على ما تبقى من أمل لدى أصحاب الأرض.

وحقق المنتخب الأرجنتيني في هذه المباراة الفوز الثاني له في ثلاث مباريات خاضها أمام المنتخب الأمريكي ببطولات كوبا أمريكا.

وكان المنتخب الأمريكي فجر مفاجأة كبيرة في المواجهة الأولى له مع التانجو بكوبا أمريكا عندما فاز عليه 3 / صفر في دور المجموعات بنسخة 1995 ورد المنتخب الأرجنتيني بفوز كبير أيضا 4 / 1 على نظيره الأمريكي في دور المجموعات بنسخة 2007 قبل أن يحقق هذا الفوز الكبير في المواجهة الثالثة.

وعانى المنتخب الأمريكي كثيرا من غياب الثلاثي بوبي وود وأليخاندرو بيدويا وجيرمين جوناس للإيقاف بسبب الإنذارات.

وفي المقابل ، دفع خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني بلاعبه لافيتزي في التشكيلة الأساسية للفريق بدلا من نيكولاس جايتان .

ولعب لافيتزي دورا كبيرا في تحقيق الفوز حيث سجل هدفا وصنع هدفا قبل أن يتعرض لإصابة خطيرة بوسط الشوط الثاني خرج على أثرها من الملعب.

ورفع المنتخب الأرجنتيني رصيده من الأهداف في البطولة الحالية إلى 18 هدفا ليكون أعلى رصيد له من الأهداف في أي نسخة على مدار تاريخ مشاركاته في كوبا أمريكا.

وخاض المنتخب الأمريكي فعاليات المربع الذهبي للمرة الثانية فقط في أربع مشاركاته له ببطولات كوبا أمريكا حيث كانت المرة الوحيدة السابقة في نسخة 1995 عندما خسر أمام المنتخب البرازيلي.

وبدأ المنتخب الأرجنتيني المباراة بهجوم ضاغط وحاصر منافسه الأمريكي داخل منطقة الجزاء.

ولم يتأخر راقصو التانجو في ترجمة تفوقهم حيث جاء هدف التقدم للفريق في الدقيقة الثالثة من المباراة.

وجاء الهدف إثر ضربة ركنية لعبها لافيتزي ووصلت منها الكرة إلى ميسي خارج منطقة الجزاء ليمررها سريعا إلى لافيتزي داخل منطقة الجزاء حيث استغل الأخير تقدم الحارس الأمريكي أمام مرماه ولعب الكرة بضربة رأس رائعة على يمين الحارس إلى داخل المرمى.

وأثار الهدف حفيظة المنتخب الأمريكي الذي اندفع في الهجوم بحثا عن هدف التعادل ولكنه فشل في تكيل خطورة حقيقية على مرمى سيرخيو روميرو.

واستعاد التانجو الأرجنتيني سيطرته على مجريات اللعب سريعا وعاد لتشكيل بعض الخطورة على الدفاع الأمريكي.

وشق ميسي طريقه ببراعة من منتصف الملعب وسط ضغط من أربعة مدافعين حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة بيسراه في الدقيقة 15 ولكن الحارس الأمريكي براد جوزان تألق في التصدي للكرة.

وارتد الهجمة لصالح المنتخب الأمريكي ولكن روميرو خرج من منطقة الجزاء لقطع الكرة في الوقت المناسب.

وهدأ إيقاع اللعب لعدة دقائق وانحصر اللعب بوسط الملعب مع استمرار التفوق الأرجنتيني.

وكاد هيجوين أن يسجل الهدف الثاني للتانجو في الدقيقة 22 عندما وصلت إليه الكرة داخل منطقة الجزاء ليتقدم بها قليلا في حراسة أحد المدافعين الذي تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.

وعاد التانجو للضغط على أصحاب الأرض ولكن هجمات الفريق افتقدت للنهاية الخطيرة. ونال كريس وندولسكي إنذارا في الدقيقة 31 للخشونة مع ميسي.

وسدد ميسي بنفسه الضربة الحرة من مسافة نحو 25 ياردة ليضعها بيسراه ساحرة من فوق الحائط البشري الدفاعي حتى استقرت في الزاوية العليا اليسرى القريبة من الحارس الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا نظرا لقوة الكرة ليكون الهدف الثاني للتانجو في الدقيقة 32 .

ورغم المحاولات الأمريكية للعودة في المباراة ، ظلت السيطرة والهيمنة للتانجو على مجريات اللعب بالمباراة وإن انحصر اللعب معظم الوقت في وسط الملعب لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الأرجنتيني بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني ، لعب كريستيان بوليسيتش بدلا من وندولسكي لتنشيط أداء الفريق.

وبدأ الفريقان الشوط الثاني بمحاولات هجومية متبادلة ولكن التانجو أحبط محاولة المنتخب الأمريكي للعودة في المباراة بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 50 .

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة للتانجو وتمريرة قاتلة لعبها لافيتزي من الناحية اليسرى وتسلمها هيجوين خلف الدفاع الأمريكي لينفرد بالحارس ويسدد لكرة لكنها ارتدت إليه من الحارس قبل أن يتابعها بتسديدة أخرى إلى داخل المرمى.

ولم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث ظل التفوق للتانجو الأرجنتيني الذي أهدر لاعبوه أكثر من فرصة لتعزيز النتيجة.

وضربت لعنة الإصابات المنتخب الأرجنتيني في وسط الشوط الثاني حيث خرج أوجستو فيرنانديز مصابا ولعب مكانه لوكاس بيليا في الدقيقة 59 ثم خرج لافيتزي مصابا أيضا في الدقيقة 67 ولعب مكانه إيريك لاميلا.

وواصل المنتخب الأرجنتيني ضغطه الهجومي وتفوقه التام وكاد ميسي أن يسجل الهدف الرابع للفريق في الدقيقة 83 ولكن الحارس تألق في إبعاد تسديدته الزاحفة.

واختتم هيجوين التسجيل في المباراة بالهدف الثاني له والرابع لفريقه إثر هجمة منظمة وتمريرة بينية من زميله ميسي وضعت مهاجم نابولي الإيطالي في مواجهة الحارس الأمريكي فلم يجد صعوبة في تسديدها داخل المرمى لينتهي اللقاء بالفوز الساحق للتانجو

تشكيل أميركا: جوزان، يدلين، برادلي، بروكس، ديمبسي، زارديس، بيكيرمان، وندولوفسكي، زوسي، كاميرون، جونسون.

تشكيل الأرجنتين: روميرو، جابريل، فيرنانديز، هيجواين، ميسي، موري، ماسكيرانو، روخو، أوتاميندو، بانيجا، لافيزي.

لمشاهدة هدف الأرجنتين الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف الأرجنتين الثاني.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف الأرجنتين الثالث.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف الأرجنتين الرابع.. اضغط هنا