قال إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري أن ملف التصنيف تمت إحالته للجنة الطوارئ بالاتحاد الدوري لكرة القدم.

وينتظر جمهور الكرة في مصر التصنيف الاستثنائي الذي كان من المقرر له أن يصدر يوم الثلاثاء والذي من المفترض أن يشهد عودة مصر إلى المستوى الأول بين منتخبات القارة السمراء.

ولم يصدر هذا التصنيف بعد دون سبب معلن من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال لهيطة في تصريحات ليالاكورة أن هذا الملف قد تم تحويله للجنة الطوارئ في الاتحاد الدولي لكرة القدم ومن المقرر أن يتم حسمه خلال الساعات المقبلة قبل القرعة المقرر لها يوم الجمعة المقبل.

واختتم لهيطة:" هناك أنباء مطمئنة لمصر".

وقال مصدر في اتحاد الكرة أن الفيفا سيلجأ إلى التصنيف الذي صدر 2 يونيو غير مهتما بالتصنيف الاستثنائي الذي صدر يوم 8 يونيو أو سيكون الاعتماد على التصنيف الاستثنائي الجديد حال صدوره.

جدير بالذكر أن مصر كانت ضمن المستوى الأول في التصنيف الذي صدر 2 يونيو وكذلك الحال في التصنيف الاستثنائي الذي من المتوقع أن يرى النور قريبا.