صرح نويل لو جريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم اليوم الأربعاء أن بإمكان المهاجم كريم بنزيمه العودة إلى منتخب فرنسا في المستقبل، عقب استبعاده من المشاركة في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا بسبب تحقيقات جنائية.

وقال لو جريت خلال تواجده بمعسكر المنتخب الفرنسي في منطقة كلارفونتان القريبة من العاصمة باريس "بإمكاني التأكيد على أن بنزيمه ليس موقوفا مدى الحياة".

ويعد بنزيمه، الذي خاض 81 مباراة دولية، أكثر المهاجمين خطورة في صفوف المنتخب الفرنسي حاليا بتسجيله 27 هدفا مع الفريق، كما توج بلقب دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي مع فريقه ريال مدريد الأسباني.

ورغم ذلك، غاب الهداف الفرنسي عن المشاركة مع منتخب بلاده منذ أكتوبر عام 2015، عقب إيقافه في ديسمبر الماضي، بسبب اتهامه بالتآمر لابتزاز ماتيو فالبوينا زميله في منتخب فرنسا باستخدام شريط جنسي. 

واستبعد ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا بنزيمه من قائمة الفريق المشاركة في النسخة الحالية لليورو، ليأتي رد اللاعب الجزائري الأصل مفاجئا للجميع باتهامه المدرب الفرنسي بالعنصرية. 

وأوضح لو جريت أن السلطات قد تكشف النقاب قريبا عن القضية، لكنه لم يرغب في الحديث كثيرا عن بنزيمه الذي يقضي عطلته الصيفية في مكان غير معلوم.

وكانت فرنسا قد تأهلت لدور الستة عشر ليورو 2016، عقب تحقيقها انتصارين وتعادل وحيد في مرحلة المجموعات، حيث سجل نجم وسط الملعب ديميتري باييه هدفين من الأهداف الأربعة التي سجلها الفريق في البطولة حتى الآن.

وهنأ بنزيمه زملائه في المنتخب الفرنسي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عقب فوز الفريق 2 / 1 على رومانيا في المباراة الافتتاحية للبطولة.