قال مصدر الاتحاد المصري لكرة القدم، أنه لا نية لتصعيد أزمة التصنيف الاستثنائي إلى المحكمة الرياضية الدولية "كاس".

 

وكانت لجنة الطوارئ بالاتحاد الدولي لكرة القدم قررت الأربعاء الاعتماد على التصنيف الاستثنائي الصادر في 8 يونيو وعدم اللجوء إلى تصنيف جديد.

ويعني الاعتماد على تصنيف 8 يونيو في قرعة المرحلة الاخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018، أن يتواجد المنتخب المصري في المستوى الثاني إفريقيا.

واشار مصدر باتحاد الكرة المصري في تصريحات لـ"يالاكورة" أنه لا نية على الإطلاق للجوء إلى المحكمة الرياضية، نظراً لضيق الوقت بين صدور قرار لجنة الطوارئ بالفيفا، وقرعة المونديال الذي تقرر إقامتها بالقاهرة 24 يونيو الجاري.

وكانت لجنة الطوارئ بالفيفا اكدت أن قرارها نهائياً وغير قابل للطعن وفقا للمادة للفقرة الرابعة من المادة الثالثة في لائحة كأس العالم روسيا 2018.