برر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، سبب عدم اعتماده لتصنيف يوم 21 يونيو الجاري وإقراره لتصنيف السابع من الشهر الحالي في إجراء قرعة تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وتواصل يالاكورة مع الاتحاد الدولي للاستفسار عن أسباب عدم اعتماد تصنيف 21 يونيو، قبل أن يرد الفيفا بالإشارة إلى أنه قرر اعتماد تصنيف السابع من يونيو بشكل رسمي.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، وكافة الاتحادات الأفريقية، قد تلقت خطاباً من الفيفا، حيث أكد خلاله على عدم اعتماد تصنيف السابع من يونيو، وإجراء تصنيف جديد، قبل أن يتم التراجع عن الأمر.

وجاء قرار الاتحاد الدولي ليتراجع بالمنتخب المصري من التصنيف الأول أفريقياً للفيفا، إلى التصنيف الثاني، وهو ما أدى بدوره إلى تقدم تونس نحو الترتيب الأول.

وأوضح الفيفا في رده: " قررنا الاعتماد على تصنيف يوم 7 يونيو بشكل نهائي، وذلك لعدم الحاجة لإجراء أية تصنيفات جديدة، في ظل عدم إقامة أية مباراة دولية في الفترة من الخامس وحتى 24 يونيو الجاري ".

واختتم الاتحاد الدولي: " القرعة ستقام يوم 24 يونيو في القاهرة، وعليه فأي مطالب بإقامة تصنيف في الـ21 من الشهر نفسه يجب أن تكون قد ألغيت ولن يعتد بها ".