أبرزت الصحف البرتغالية اليوم الخميس أداء نجم منتخب "الدروع الخمسة" كريستيانو رونالدو في مباراة الفريق الأربعاء أمام المجر والهدفين اللذين سجلهما، فضلا عن مساعدته في صناعة الثالث ليقود بلاده للتأهل لثمن نهائي كأس أمم أوروبا "يورو 2016".

وعن أداء "الدون" في المباراة التي تعادلت فيها البرتغال بثلاثة أهداف لمثلها أمام المجر مساء الأربعاء، وضمنت تأهلها لثمن النهائي، ذكرت صحيفة (بوبلكيو) أن "رونالدو كان رائعا، لكن البرتغال لم تفز".

واشارت صحيفة (دياريو نوتيسياس) إلى أن "رونالدو عاد لتسجيل أهداف وقاد البرتغال لثمن النهائي".

أما صحيفة "I"، فكانت أكثر حدة مع المنتخب، وتحدثت عن "شعاع أمل" وسط "أداء برتغالي فاتر" جعل منتخب "برازيل أوروبا" يسقط في فخ التعادل أمام فرق أدنى نظريا مثل آيسلندا والنمسا والمجر.

وأبرزت صحيفة (آ بولا) "عودة العبقري"، بينما عنونت صحيفة (أو جوجو) مقالها عن المباراة "رونالدو ضد الكون" لتصف لقاء أمس الذي انتهى بالتعادل بعد أن تقدمت النتيجة لصالح البرتغال ثلاث مرات.

ومن جانبها، أشارت صحيفة (كوريو دا مانيا) إلى أن "كريستانيو فتح الأبواب للعب أمام كرواتيا" في ثمن النهائي، مذكرة بالواقعة التي حدثت صباح أمس أثناء تدريبات الفريق، حين ألقى نجم ريال مدريد بميكروفون مراسل صحفي في بحيرة بعد أن سأله حول ما إذا كان مستعدا للقاء المجر.

وبالتعادل الذي حققته أمام المجر مساء أمس بثلاثة أهداف لمثلها في آخر جولات المجموعة السادسة، تتأهل البرتغال لثمن نهائي "يورو 2016" كونها واحدة من المنتخبات الأربعة صاحبة أفضل مركز ثالث بالمجموعات الست.