أكد واين روني قائد منتخب انجلترا لكرة القدم أنه ليست هناك مخاوف من الذهاب لركلات الترجيح في الأدوار الإقصائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا، لأن المجموعة الحالية من اللاعبين لم يشاركوا في إخفاقات الماضي.

وودع المنتخب الانجليزي العديد من البطولات الكبرى بسبب خسارته في ركلات الترجيح، ولكن روني يرى أن تلك الذكريات القديمة المؤلمة من الممكن دفنها.

وقال روني خلال تواجده في معسكر منتخب بلاده التدريبي بمنطقة تشانتيلي اليوم الخميس "الأمر الجيد في هذه القائمة هو عدم وجود أي لاعب سبق له أن أخفق في تنفيذ ركلات الترجيح مع منتخب انجلترا".

أضاف قائد المنتخب الانجليزي "إذا اضطررنا للاحتكام إلى ركلات الترجيح فسوف نبذل أقصى الجهد، ونأمل في تنفيذها بطريقة جيدة".

ويلتقي منتخب انجلترا مع نظيره الأيسلندي في دور الستة عشر للمسابقة يوم الاثنين القادم بمدينة نيس، ومن المحتمل أن يواجه الفريق نظيره الفرنسي (مستضيف البطولة) في دور الثمانية، بالإضافة إلى أي من منتخبات إيطاليا وألمانيا وأسبانيا في الدور قبل النهائي.