عبر المنتخب البرتغالي إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا بعدما حقق انتصارا بشق الأنفس وتغلب على نظيره الكرواتي 1 / صفر اليوم السبت في دور الستة عشر للبطولة على ملعب "بولارت" بمدينة لنس ، في مباراة استمرت لوقت إضافي.

وظل التعادل السلبي قائما بين الفريقين طوال 116 دقيقة ثم استطاع البديل ريكاردو كواريزما من تسجيل الهدف الحاسم قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الإضافي الثاني.

وتلتقي البرتغال في دور الثمانية يوم الخميس المقبل المنتخب البولندي الذي تأهل بالفوز على نظيره السويسري 5 / 4 بضربات الجزاء الترجيحية في وقت سابق اليوم بعد نهاية مباراتهما بالتعادل 1 / 1 .

جاء الشوط الأول دفاعيا من الدرجة الأولى وندرت فيه الفرص التهديفية وكانت الأفضلية في الاستحواذ من جانب المنتخب الكرواتي خاصة خلال نصف الساعة الأول.

واختلف الحال في الشوط الثاني حيث كثف كل من الفريقين محاولاته الهجومية وهدد مرمى المنافس بشكل كبير أكثر من مرة لكن الحذر الدفاعي ظل قائما واستمرت الرقابة اللصيقة المفروضة على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والتي قلصت تحركاته بشكل كبير طوال اللقاء.

وكاد الوقت الإضافي أن ينتهي بالتعادل السلبي وتستمر المواجهة لضربات جزاء ترجيحية لكن كواريزما حسم المواجهة في الوقت القاتل من الشوط الإضافي الثاني وأهدى بلاده بطاقة التأهل.

وبدأت المباراة باستحواذ على الكرة وضغط هجومي من جانب المنتخب الكرواتي الذي حاصر منافسه في وسط ملعبه لدقائق لكن دون خطورة على المرمى.

وبمرور الدقائق الخمس الأولى ، فك المنتخب البرتغالي الحصار وبدأ ضغطه الهجومي لكنه وجد صعوبة كبيرة في الوصول إلى منطقة جزاء المنافس.

بعدها انتهت مرحلة جس النبض وركز المنتخب الكرواتي بشكل أكبر على الاستحواذ على الكرة والبحث بهدوء عن ثغرة للوصول إلى الشباك البرتغالية.

وبمرور أول 15 دقيقة باتت المحاولات الهجدومية أكثر جدية من الجانبين وأزعج رونالدو الدفاع الكرواتي لكن أيا من الفريقين لم يسمح بأي خطورة تهدد مرماه طوال 24 دقيقة.

وجاءت الفرصة الأولى في الدقيقة 25 حيث سدد رونالدو الكرة من ضربة حرة وارتقى لها بيبي ليسددها برأسه ، لكنه أخطأ في التصويب لتمر فوق العارضة.

وجاءت أول فرصة كرواتية في الدقيقة 30 حيث انطلق ايفان بيريسيتش وراوغ الدفاع ثم سدد كرة زاحفة لكنها مرت بجوار القائم.

بعدها ارتفعت سرعة إيقاع اللعب ونشط الهجوم البرتغالي بشكل أكبر حيث قدم رونالدو ولويس ناني بالتعاون من جانب وليام كارفاليو وأندريه جوميش أكثر من هجمة منظمة لكن الدفاع الكرواتي واصل تماسكه.

واحتدت المنافسة في الدقائق الأخيرة حيث شن كل من الفريقين أكثر من هجمة سريعة خطيرة لكن اليقظة الدفاعية والتدخل في الوقت المناسب حالا دون اهتزاز الشباك.

وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول أنقذ بيبي المرمى البرتغالي عندما أطاح برأسه بكرة خطيرة سددها ايفان راكيتيش من ضربة حرة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وأجرى فيرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي أول تبديل في المباراة بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني حيث أشرك ريناتو سانشيز بدلا من أندريه جوميش.

وكاد المنتخب الكرواتي أن يتقدم في الدقيقة 51 حيث مرر ايفان سترينيتش عرضية خطيرة لم تكن بحاجة إلى أكثر من لمسة من رأس مارسيلو بروزوفيتش كي تسكن الشباك لكنه لم يلحق بها وشتتها الدفاع ، ثم أضاع اللاعب نفسه فرصة أخرى بعدها بلحظات عندما سدد الكرة بجوار القائم.

وضاعت فرصة ثمينة أخرى على المنتخب لكرواتي في الدقيقة 61 حيث ارتقى دوماجوف فيدا برأسه لكرة سددها فيدران كورلوكا من ضربة حرة ، لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

كذلك جاءت الدقيقة 64 مثيرة حيث شن المنتخب البرتغالي هجمة انتهت بتمريرة من رونالدو إلى ناني الذي كاد أن يسجل لكنه استطاع فقط توجيه الكرة بكتفه إلى خارج الشباك في ظل تدخل قوي من جانب ايفان سترينيتش كاد يتسبب في ضربة جزاء لكن الحكم أشار بمواصلة اللعب.

وفي الدقائق الأخيرة ظهر الإجهاد على اللاعبين وبدا كل من الفريقين بانتظار نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي لإعادة ترتيب أوراقه أملا في الحسم خلال الوقت الإضافي.

وأجرى مدرب البرتغال تبديله الثاني في الدقيقة 87 حيث أشرك ريكاردو كواريزما بدلا من جواو ماريو ، كما دفع آنتي كاسيتش المدير الفني لكرواتيا باللاعب نيكولا كالينيتش بدلا من ماريو ماندزوكيتش أملا في إنعاش الهجوم ، لكن كل المحاولات في الدقائق الأخيرة باءت بالفشل لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ويخوض الفريقان وقتا إضافيا.

وتفوق المنتخب الكرواتي في الجانب الهجومي نسبيا خلال الشوط الأول من الوقت الإضافي وهدد المرمى البرتغالي أكثر من مرة لكن الدفاع ، خاصة بيبي ، تألق في إبعاد الخطورة عن مرماه.

وأتيحت فرصة خطيرة أمام كالينيتش إثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 97 حيث تلقى الكرة وانطلق لكنه سددها بشكل غريب بعيدا عن الشباك في ظل مطاردة من بيبي.

وفي الشوط الإضافي الثاني نال الإجهاد بشكل كبير من لاعبي الفريقين ووجه كل منهما تركيزه بشكل أساسي على الجانب الدفاعي مع البحث عن فرصة الوصول للمرمى من خلال الأخطاء.

وقدم المنتخب البرتغالي صحوة هجومية وضغط بقوة أملا في خطف الهدف الحاسم وبالفعل استطاع لاعبوه التوغل داخل منطقة الجزاء أكثر من مرة لكن تعاون الدفاع الكرواتي مع حارس مرماه حال دون اهتزاز الشباك.

بعدها انتقلت الدفة الهجومية للفريق الكرواتي وهدد المرمى البرتغالي بشكل كبير لكن الحظ عانده وتصدى القائم للكرة في إحدى المحاولات.

وقبل ثلاث دقائق فقط من صافرة النهاية ، جاء الحسم عن طريق البديل كواريزما حيث مرر سانشيز الكرة إلى ناني ليقوم بتهيئتها إلى رونالدو الذي سدد بقوة وتصدى لها الحارس لكنها ارتدت إلى كواريزما ليسكنها الشباك برأسه.

وتمسك الفريق الكرواتي بالأمل حتى اللحظات الأخيرة لكن محاولاته لم تسفر عن جديد لتنتهي المواجهة بفوز البرتغال 1 / صفر وصعودها لمواجهة بولندا في دور الثمانية.

لمشاهدة هدف المباراة.. اضغط هنا