اتهم خوردي ألبا ظهير أيسر برشلونة والمنتخب الاسباني الصحافة بإثارة "الجدل" فيما تكتبه عن الأجواء في المنتخب الأسباني الذي وصفه بأنه "ظاهرة".

وأوضح ألبا أن الصحافة تشير إلى أجواء سيئة ومتوترة في المنتخب الأسباني. وأكد "معظم الصحف وليست جميعها. أنتم من يثير الجدل. نحن جميعا أصدقاء في المنتخب الأسباني والأجواء رائعة في الفريق".

واعترف ألبا بأنه لم يستمع لتصريحات مديره الفني فيسنتي دل بوسكي إلى إذاعة "ماركا" الأسبانية ولكنه "يتفق بشدة" مع دل بوسكي الذي يرى أن قطاعا من الصحافة يسعى فقط إلى الانتقاد.

وأوضح دل بوسكي أن الانتقاد من أجل الانتقاد فقط أمر لا يفيد أحدا. وأضاف "لا أبالي بهذا. ليس لدي ما أخسره ، ولكن ماذا عن المنتخب ؟ هذا أمر غير ممكن".

ويستعد المنتخب الأسباني حاليا لخطوة صعبة في طريق الدفاع عن لقبه القاري حيث يلتقي نظيره الإيطالي (الآزوري) بعد غد الاثنين في الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا والتي ستكون مواجهة مكررة لنهائي النسخة الماضية من البطولة (يورو 2012) والتي فاز فيها المنتخب الأسباني على الآزوري 4 / صفر.

وقال ألبا : "التقينا المنتخب الإيطالي أيضا في أولى مبارياتنا بيورو 2012 وتعادلنا 1 / 1 لكننا قدمنا مباراة رائعة في النهائي. كانت أفضل مباراة أتذكرها مع المنتخب الأسباني. سيطرنا على مجريات اللعب وصنعنا الفرص وأحرزنا أربعة أهداف".

وأعرب ألبا عن ثقته في قدرة الفريق على الفوز في هذه المباراة. وقال : "لدينا بالفعل الخبرة الكافية بهذه المباريات. خضنا مباريات في دوري الأبطال وفي الدوري والكـأس... جميع لاعبينا يمتلكون الخبرة ويدركون كيفية التعامل مع هذا النوع من المباريات".