أكد اتحاد كرة القدم في امريكا الجنوبية (كونميبول) أن منتخب تشيلي سيخوض فعاليات بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2019) للدفاع عن اللقب بغض النظر عن نتيجة مباراته المقررة غدا الأحد أمام نظيره الأرجنتيني في نهائي النسخة المئوية (كوبا أمريكا 2016) والمقامة حاليا في الولايات المتحدة.

وأشار الكونميبول ، في بيانه ، : "بصفته بطلا لكوبا امريكا 2015 ، سيحتفظ منتخب تشيلي رسميا بصفة حامل اللقب حتى تحسم المباراة النهائية لكوبا أمريكا 2019 الموقف بالنسبة للفائز الجديد باللقب".

ويأتي البيان لتوضيح الموقف بعد تصريحات الباراجوياني أليخاندرو دومينيجز التي أثارت بعض الجدل حول الفائز بلقب هذه النسخة الاستثنائية (كوبا أمريكا 2016) بالولايات المتحدة والتي أقيمت احتفالا بمرور 100 عام على تأسيس الكونميبول وانطلاق فعاليات النسخة الأولى لكوبا أمريكا في 1916 .

وحدث الجدل بسبب الالتباس لدى بعض وسائل الإعلام بشأن الفريق الفائز في مباراة الغد وهو ما دفع أرتورو فيدال نجم منتخب تشيلي إلى التأكيد على أن هذا سيكون أمرا غير منصف.

وأوضح فيدال ، في مؤتمر صحفي لفريقه قبل مباراة الغد ، : "بالفوز بلقب كوبا أمريكا 2015 في تشيلي ، سيكون فريقنا هو من يدافع عن اللقب في نسخة ...2019 النسخة الحالية (كوبا أمريكا 2016) بطولة مختلفة وتشارك فيها منتخبات عديدة من خارج الكونميبول... ليس من العدل أن نتحدث عن هذا. نعلم جميعا أن كوبا أمريكا 2019 ستقام في البرازيل ويجب أن نخوضها كحامل للقب".

وقال دومينيجيز إن الفائز في مباراة الغد سيحصل على لقب رسمي معتمد من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) وهو ما أثار الجدل.

وأكد الكونميبول ، في توضيحه لهذا الأمر ، : "كوبا أمريكا 2016 هي مسابقة نظمت للاحتفال بالعيد المئوي للكونميبول ، ويحصل الفائز فيها على للقبر معتمد من الفيفا سيتواجد مع اللقب الذي فاز به منتخب تشيلي في 2015 ".

وكان دومينيجيز أكد على أن منتخب تشيلي هو من سيمثل الكونميبول في كأس القارات 2017 بصفته الفائز بلقب كوبا أمريكا 2015".