قاد كارلوس باكا مهاجم ميلان الإيطالي المنتخب الكولومبي إلى حفظ ماء الوجه في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) في الولايات المتحدة بإحراز الميدالية البرونزية لهذه النسخة المئوية بالفوز الثمين 1-0 على نظيره الأمريكي في مباراة تحديد المركز الثالث.

وأكد المنتخب الكولومبي تفوق كرة القدم في أمريكا الجنوبية على جيرانها في الوسط والشمال الأمريكي واستكمل احتكار منتخبات الكونميبول (أمريكا الجنوبية) للمراكز الثلاثة الأولى في البطولة حيث يلتقي المنتخبان التشيلي والأرجنتيني مساء اليوم الأحد في المباراة النهائية للبطولة.

وسجل باكا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31 ليمنح فريقه الفوز الثمين بعد الفشل في بلوغ النهائي بالهزيمة 2-0 أمام المنتخب التشيلي.

وأنهى المنتخب الأمريكي المباراة بعشرة لاعبين فقط اثر طرد مايكل أوروزكو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للاعتداء على سانتياجو أرياس بدون كرة فيما نال أرياس الإنذار الثاني وطرد أيضا من المباراة.

وهذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها الفريقان بمباراة تحديد المركز الثالث في بطولات كوبا أمريكا حيث كانت المرة السابقة في نسخة 1995 بأوروجواي والتي انتهت بفوز المنتخب الكولومبي أيضا 4-1.

والتقى الفريقان مرتين أخريين في بطولات كوبا أمريكا وكانتا في نسخة 2007 بفنزويلا وفاز المنتخب الكولومبي 1-0 وخرج فيها المنتخب الأمريكي من الدور الأول ثم في النسخة الحالية حيث فاز المنتخب الكولومبي أيضا على نظيره الأمريكي 2-0 في المباراة الافتتاحية للبطولة.

وبهذا، يكون المنتخب الكولومبي قد أكد تفوقه التام على نظيره الأمريكي في بطولات كوبا أمريكا حيث حقق الفوز الرابع عليه في أربع مواجهات بينهما على مدار تاريخ البطولة.

وأحرز المنتخب الكولومبي، الفائز بلقب كوبا أمريكا في 2001 على ملعبه، المركز الثالث للمرة الرابعة في تاريخ مشاركاته بالبطولة وذلك بعد أعوام 1987 و1993 و.1995

وفي المقابل، عادل المنتخب الأمريكي أفضل إنجاز سابق له في كوبا أمريكا وهو الفوز بالمركز الرابع في نسخة .1995 

لمشاهدة هدف كولومبيا فى امريكا