أنهى المنتخب البلجيكي مغامرة نظيره المجري في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا وأطاح بهه خارج البطولة بالفوز عليه 4 / صفر الأحد في الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة، وهي اكبر نتيجة في المسابقة حتى الأن.

ويلتقي المنتخب البلجيكي في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل مع نظيره الويلزي الذي تغلب على منتخب أيرلندا الشمالي 1 / صفر أمس السبت في مباراة أخرى بدور الستة عشر.

وأنهى المنتخب البلجيكي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله المدافع توبي ألديرفيلد بضبة رأس في الدقيقة العاشرة حيث كان الفريق هو الأكثر هجوما رغم استحواذ المنتخب المجري على الكرة بشكل أكبر نسبيا.

وفي الشوط الثاني ، تحسن أداء المنتخب المجري لكن المنتخب البلجيكي قضى على آماله في المباراة بإحراز هدفين متتاليين سجلهما البديل ميشي باتشواي وإيدن هازارد في الدقيقتين 78 و79 علما بأن هازارد هو من صنع هدف باتشواي ليساهم اللاعب الموهوب بشكل رائع في هذا الفوز الكبير ثم سجل البديل الآخر يانيك كاراسكو الهدف الرابع للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وقبل بداية المباراة ، أصيب اللاعب المجري لازلو كلينهيسلر خلال عملية الإحماء ليحل مكانه آدم بينتر في التشكيلة الأساسية للفريق.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا