قال لاعب وسط المنتخب التشيلي، أرتورو فيدال، اليوم أن المباراة النهائية في كوبا أمريكا (المئوية) بين الأرجنتين وتشيلي "مسألة حياة أو موت".

وصرح اللاعب لصحيفة (الميركوريو) التشيلية أن "سنقاتل من أح المنتخب"، الذي فاز بلقب النسخة الماضية التي استضافتها تشيلي على حساب الأرجنتين.

وأضاف أن مواجهة الأرجنتين بالنسبة له ليس لها أي طابع خاص.

وأكد نجم الفريق البافاري، المعروف في تشيلي بـ(الملك) أرتورو "لا أكترث بالفريق المنافس، سواء كان الأرجنتين، أو البرازيل، أو أي فريق أخر، هدفي هو الفوز".

وردا على تصريحات النجم السابق دييجو مارادونا الذي قال مازحا أنه من الأفضل للاعبي الأرجنتين ألا يعودوا إذا لم يفوزوا باللقب ، قال فيدال "مارادونا يمكنه قول ما يريد، هو لا يلعب الآن، فمن حقه التعبير عن وجهة نظره".

وعن مقارنة مباراة الأحد بنهائي 2015 الذي أقيم في سانتياجو وفازت به تشيلي بركلات الترجيح (4-1)، قال فيدال أن هذا اللقاء سيكون مختلفا تماما، وأكد أن "مستوى الفريقين أفضل بكثير مما كانا عليه العام السابق".

وشدد فيدال أن عليهم تصحيح الأخطاء التي وقعوا فيها في المباراة السابقة مع الأرجنتين في الدور الأول، والتي خسروا فيها بنتيجة هدف لهدفين، "لقد انشغلت بالاعتراض على قرارات الحكم، وكانت معظم تمريراتنا مقطوعة، ولم نضغط على الفريق المنافس بشكل جيد؛ ولكن عندما نلعب بطريقتنا التي تعودنا عليها، يحدث ما حدث أمام المكسيك"، التي فازت بها تشيلي بسبعة أهداف دون رد.